جندي خلف وحدة إطلاق قنابل الغاز المسيلة للدموع في منطقة حظر التجول بمدينة أحمد آباد
اندلعت أعمال العنف مجددا في المناطق المحظور فيها التجول بمدينة أحمد آباد بولاية كوجرات الهندية. فقد قتل رجل طعنا ليرتفع عدد القتلى إلى سبعة منذ الجمعة الماضية في المواجهات العنيفة بشوارع المدينة بين المسلمين والهندوس.

وأصيب ثمانية أشخاص بجروح في منطقة بابوناغار التي تعرضت لهجوم من قبل مجموعة من المسلمين تقطن منطقة مجاورة. كما أحرقت بعض الممتلكات في منطقة أخرى وتمكنت فرق الإطفاء من إخمادها. وقد بدأ السكان في مناطق حظر التجول التذمر من أثر الحظر على نشاطهم، بعد تسعة أسابيع من تطبيقه.

واكتشفت الشرطة مستودعات أسلحة تضم قاذفات صواريخ في مناطق يعيش فيها المسلمون وأخرى يقطنها الهندوس في أحمد آباد مما أثار مخاوف من احتمال دخول الصراع مرحلة دموية جديدة.

واندلع العنف في كوجرات في 27 فبراير/شباط الماضي عندما أحرقت مجموعة يشتبه في أنهم من المسلمين قطارا يقل هندوسا متطرفين مما أسفر عن مقتل 59 منهم.
ونتج عن الحادث وقوع مواجهات دموية قتل فيها نحو 900 شخص معظمهم من المسلمين غير أن جماعات حقوقية تقول إن عدد القتلى بلغ الألفي شخص. يذكر أن أكثر من سبعين ألف شخص في مدينة أحمد آباد وحدها قد فروا إلى معسكرات فقيرة خارج المدينة بسبب هذه المواجهات الطائفية.

المصدر : رويترز