طائرة توبوليف 145 روسية حيث تعرضت مثيلتها الإيرانية لعملية خطف فاشلة (أرشيف)
أحبطت قوات الأمن الإيرانية مساء السبت محاولة لخطف طائرة إيرانية تعمل على الخطوط الداخلية، وقال مسؤولو مطار طهران إن رجال الأمن اعتقلوا منفذ المحاولة الفاشلة.

وأوضح مسؤول في مطار طهران أن 138 راكبا كانوا على متن الطائرة التابعة لشركة مهان الإيرانية أثناء محاولة الاختطاف. وكانت الطائرة وهي من طراز توبوليف 145 في طريقها من مدينة كرمان في الجنوب إلى العاصمة طهران. وقد حطت الطائرة بسلام مساء السبت دون أن يصيب أي من ركابها أي أذى.

وقالت وكالة الأنباء الإيرانية إن الخاطف سكب الكحول على ثيابه من زجاجة كانت بحوزته وحاول إشعال النار في جسمه وتفجير الطائرة.

وذكرت الوكالة أن الخاطف أراد التوجه إلى قمرة القيادة مدعيا أنه يحمل قنبلة مربوطة بحزامه، قبل أن يسيطر عليه رجال أمن الطائرة. ولم تشر الوكالة إلى اسم الخاطف أو الدافع لعملية الاختطاف.

يشار إلى أن محاولات الخطف نادرة على الطائرات الإيرانية التي يتولى الأمن فيها عناصر من الشرطة باللباس المدني يرافقون الطائرات في الرحلات الداخلية والدولية.

وكانت مروحية تابعة لوزارة النفط الإيرانية قد سقطت أمس في مياه الخليج إثر عطل في محركاتها واعتبر ثلاثة من ركابها الخمسة في عداد المفقودين. وقد دارت تكهنات في البداية بأنها ربما كانت مخطوفة قبل تحطمها.

المصدر : وكالات