صاروخ يستهدف مبنى للأميركيين في باكستان
آخر تحديث: 2002/5/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/5/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/29 هـ

صاروخ يستهدف مبنى للأميركيين في باكستان

جندي باكستاني يراقب الحدود لمنع تسلل عناصر تنظيم القاعدة وحركة طالبان (أرشيف)
أطلق صاروخ على مبنى تستخدمه القوات الأميركية الخاصة شمالي غربي باكستان على الحدود مع أفغانستان دون أن يسفر عن وقوع إصابات.

وقال زعماء قبائل مسلحة في المدينة إن صاروخا سقط على مدرسة للتدريب المهني في بلدة ميران شاه القريبة من الحدود الأفغانية حيث كان عملاء أميركيون موجودون فيها، لكنها لم تنفجر. وأضاف هؤلاء الخبراء أبطلوا بعد ذلك مفعول القنبلة دون أن تلحق أي أضرار.

وقد عثرت القبائل المحلية أثناء عمليات البحث على صاروخ آخر مزود بقنبلة موقوتة في أحد الغابات التي تبعد مائتي متر عن المدرسة. وقال مسؤول محلي إنه لا توجد معلومات عن الجهة التي تقف وراء إطلاق الصاروخ.

وهذه هي المرة الثالثة في أسبوعين التي يستهدف فيها صاروخ المبنى الذي كان مدرسة في ميران شاه قرب الحدود الأفغانية، والذي يعتقد أن سبعة أميركيين يقيمون فيه. وكان صاروخ قد سقط الثلاثاء الماضي بجوار المدرسة دون أن يحدث أي أضرار، وفي الأول من مايو/ أيار أخطأ صاروخ المبنى وأصاب عمارة مجاورة.

وعثر بعد الهجوم الأول على مناشير في المكان تحض المسلمين على الوقوف ضد الأميركيين ومن يدعمهم، وتقول إن قتل الجنود والمسؤولين الباكستانيين الذين يدعمون الوجود الأميركي هو "مبرر".

ويخشى مسؤولون أميركيون من أن يكون مقاتلي القاعدة وطالبان قد تمكنوا من عبور الحدود الأفغانية إلى باكستان، على الرغم من انتشار الآلاف من القوات الباكستانية في منطقة القبائل الحدودية.

وفي هذا السياق تفيد تقارير صحفية بأن المخابرات الأميركية تعتبر أن أكبر تركيز لمقاتلي القاعدة موجود غربي باكستان، وأن السلطات الباكستانية تقاوم الضغوط الأميركية لشن هجمات على نطاق واسع عليهم.

القوات البريطانية تفجر كهوفا مليئة بالأسلحة الثقيلة والذخائر في ولاية بكتيا شرقي أفغانستان
في هذه الأثناء عثرت قوات التحالف الدولي في أفغانستان على أحد المخابئ الرئيسية لترسانة الأسلحة أمس أثناء عمليات البحث عن مقاتلي طالبان والقاعدة شرقي أفغانستان.

وقال متحدث باسم القوات البريطانية إن ترسانة الأسلحة عثر عليها بالقرب من أربعة كهوف اكتشفت قبل يومين وهي مليئة بمتفجرات يعتقد أنها كانت بحوزة مقاتلي تنظيم القاعدة في منطقة بكتيا، وهي تحتوي على حمولة عشرين شاحنة من الأسلحة والذخيرة. وقد أتلفتها قوات التحالف بنسفها.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: