مقتل خمسة أشخاص في اضطرابات قبلية بنيجيريا
آخر تحديث: 2002/5/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/5/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/28 هـ

مقتل خمسة أشخاص في اضطرابات قبلية بنيجيريا

نيران تشتعل وسط لاغوس بسبب صدامات قبلية (أرشيف)
أعربت جماعة حقوقية نيجيرية عن خشيتها من أن يكون خمسة أشخاص قتلوا في آخر اضطرابات شهدتها منطقة أوغونيلاند النيجيرية بعد يومين من أعمال عنف مماثلة أودت بحياة شخصين.

ولقي شخصان على الأقل مصرعهما وجرح عدد آخر في اضطرابات وقعت بين يومي الأحد والثلاثاء الماضيين في منطقة قبيلة البوري الواقعة في قلب أوغونيلاند الغنية بالنفط.

ونشبت الاضطرابات بسبب نزاع على قطع أرض بين مواطنين من مقاطعتي سابو وييفي بحسب الناطق باسم الحركة من أجل بقاء شعب أوغوني.

وذكر الناطق نفسه أن خمسة أشخاص قتلوا في تجدد للمواجهات الخميس بعد يوم من توقفها رغم انتشار قوات الشرطة في المنطقة عقب أحداث الثلاثاء، وقال إن بعض المنازل في ييفي دمرت تماما.

كما دمر قصر زعيم قبيلة البوري في مواجهات سابقة، وقد طالبت الحركة من أجل بقاء شعب أوغوني ببقاء قوات الشرطة في المنطقة لبسط سيادة القانون والنظام العام.

على صعيد آخر قال مسؤولون عدليون إن المحكمة العليا في نيجيريا ستصدر يوم 11 يوليو/تموز المقبل رأيها في صلاحية محكمة أدنى لمحاكمة نجل الرئيس النيجيري الأسبق ساني أباتشا بتهمة القتل.

ويواجه محمد أباتشا وثلاثة آخرون الاتهام أمام المحكمة العليا في لاغوس على خلفية مقتل كوديرات أبيولا حرم السياسي البارز مسعود أبيولا في يونيو/حزيران 1996.

وقد رفع أباتشا عريضة دعوى إلى محكمة الاستئناف للاعتراض على محاكمته، وقال إن المعلومات التي تقدم بها الادعاء في محكمة لاغوس فشلت في إثبات علاقته بالحادث، غير أن طلبه رفض مما اضطره إلى رفع الأمر إلى المحكمة العليا.

وفي حال عدم قبول المحكمة العليا لطلب أباتشا فإن محاكمته مع الثلاثة الآخرين ستستأنف في نفس المحكمة التي تنظر القضية.

المصدر : الفرنسية