جنود بريطانيون يحفرون خنادق كجزء من عملياتهم العسكرية شرقي أفغانستان (أرشيف)
قال مسؤول بالشرطة الأفغانية إن أربعة من القوات الموالية للحكومة أصيبوا في هجوم صاروخي جنوبي أفغانستان يشتبه بأن مقاتلين من حركة طالبان وتنظيم القاعدة يقفون وراءه.

وحسب المصدر ذاته فإن عددا من المقاتلين الموالين لحاكم ولاية قندهار غول آغا، كانوا عرضة للهجوم الصاروخي.

وأضاف المسؤول أن أحد الصواريخ أطلق من فوق تل قريب من موقع لقوات غول آغا مما أدى لإصابة أربع مقاتلين، وتلا إطلاق الصاروخ اشتباك بالأسلحة النارية غير أن القوات الموالية لحكومة كابل فشلت في اعتقال أو إصابة أي من المهاجمين.

وأشار مسؤول الشرطة إلى أنه تم تفجير قنبلة عن بعد مساء أمس أيضا في مجمع تابع لغول آغا يخضع لإجراءات أمنية مشددة. وكان هذا المجمع قد تعرض لهجوم صاروخي الشهر الماضي. كما أعلنت وكالة الأنباء الأفغانية الإسلامية أن أربعة صواريخ على الأقل أطلقت على مطار جلال آباد شرقي أفغانستان دون أن تسفر عن إصابات في صفوف القوات الغربية أو الأفغانية المتحالفة معها.

وتكررت في الآونة الأخيرة عمليات القصف بالصواريخ على القاعدة الأميركية في قندهار، مما أثار شكوكا حول نجاح الحملة الأميركية في القضاء على تنظيم القاعدة وحركة طالبان.

وفي قاعدة بغرام الجوية شمالي كابل قال جيف مولتون الرائد بالبحرية البريطانية إن كمية الأسلحة والذخائر التي عثرت عليها القوات البريطانية في أربعة كهوف بإقليم بكتيا تفوق حمولة 20 شاحنة مشيرا إلى أنها تشمل قذائف هاون ومدفعية وعدة أنواع من الصواريخ والذخائر. وأضاف أن الاستعدادات جارية حاليا لتدمير هذه الكميات من الأسلحة والذخائر اليوم الجمعة.

ألمانيا: شرودر لم يرصد

شرودر يسير بجانب الجنرال بتلر قائد الفرقة التابعة للقوة الدولية في كابل أمس
من ناحية أخرى نفت الحكومة الألمانية ما تردد من أنباء من أن تكون طائرة المستشار الألماني غيرهارد شرودر قد رصدت من قبل رادار بطارية لإطلاق الصواريخ الأفغانية أثناء توجهها من أفغانستان إلى أوزبكستان.

وأكد ناطق باسم الجيش الألماني في كولونيا عدم صحة هذه الأنباء، وقال إن "من الممكن أن تكون أجهزة الدفاع عن الطائرة التي كان يستقلها المستشار الألماني قد بدأت بالعمل نتيجة عاصفة" جوية لا إشارات رادار معاد.

وكانت إذاعة (إن دي آر) الألمانية قالت إن أجهزة الدفاع في طائرة شرودر وهي من طراز ترنسال بدأت العمل لحماية الطائرة من هجوم محتمل بعد أن تم رصد الطائرة من رادار منصة لإطلاق النار. وأضافت الإذاعة في بيان أنه "حصل دوي وعدة ومضات" ولكن لم يحصل انفجار صاروخ.

وقد حطت طائرة شرودر بشكل طبيعي أمس الخميس في العاصمة الأوزبكية طشقند حيث من المقرر أن يبحث اليوم الجمعة مع الرئيس إسلام كريموف التعاون في إطار الحملة الأميركية ضد ما تعتبره واشنطن إرهابا. وكان المستشار الألماني قد مكث في كابل يوما واحدا زار خلاله القوة الألمانية العاملة ضمن القوات الدولية التي تقودها الولايات المتحدة.

المصدر : وكالات