بدء جولة جديدة من محادثات الأزمة القبرصية
آخر تحديث: 2002/4/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/4/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/27 هـ

بدء جولة جديدة من محادثات الأزمة القبرصية

رؤوف دنكطاش (يسار) يصافح غلافكوس كليريدس قبيل بدء مباحثاتهما في نيقوسيا (أرشيف)
بدأ الزعيمان القبرصيان اليوناني غلافكوس كليريدس والتركي رؤوف دنكطاش الجولة الثالثة من المحادثات المباشرة في نيقوسيا. وتهدف هذه المحادثات للتوصل إلى تسوية تمكن من إعادة توحيد جزيرة قبرص المقسمة في يونيو/ حزيران المقبل.

والتقى الزعيمان الثلاثاء نحو 75 دقيقة بمطار نيقوسيا المهجور الواقع بالمنطقة المحايدة التي تديرها الأمم المتحدة. وتجرى هذه الجولة من المحادثات وسط تعتيم إعلامي صارم. وهذه هي المرة الثالثة والعشرون التي يلتقي فيها زعماء قبارصة منذ بداية المحادثات في يناير/ كانون الثاني الماضي، غير أنهم وبحسب المصادر لم يحققوا أي تقدم في القضية التي يفترض أن ينتهي الحوار بشأنها في يونيو/ حزيران المقبل.

ووافق كل من كليريدس ودنكطاش على التوصل إلى حل ينهي أزمة الجزيرة المقسمة منذ 28 عاما، وذلك بحلول يونيو/ حزيران من هذا العام. وقالت مصادر مقربة من المحادثات إن الزعيمين يواجهان ضغوطا للإسراع في هذه العملية، التي وصفها مجلس الأمن الدولي بأنها تسير ببطء. وشدد مبعوث الأمم المتحدة ألفارو دي سوتو على ضرورة أن يتسم الزعيمان بالمرونة في محادثاتهما للانتهاء من القضية في موعدها المحدد.

وقال دي سوتو الذي يقود المحادثات في مؤتمر صحفي إن كليريدس ودنكطاش متفائلان بالتوصل إلى حل قبل انتهاء الوقت المحدد، مبينا أن إخفاقهما في تحقيق ذلك قبل يونيو/ حزيران لا يعني موت العملية. يشار إلى أن قبرص مقسمة إلى شطرين منذ عام 1974، حين تدخل الجيش التركي في القسم الشمالي ردا على انقلاب نفذه قبارصة يونانيون بهدف إلحاق الجزيرة باليونان. ولم تعترف سوى أنقرة بـ(جمهورية شمال قبرص التركية) المعلنة من جانب واحد على نحو 36% فقط من أراضي الجزيرة منذ عام 1983.

المصدر : الفرنسية