جثتا مقاتلين كشميريين قتلا بأيدي قوى الأمن في باتان شمالي سرينغار (أرشيف)
أعلنت قوات الأمن الهندية أنها قتلت 11 مقاتلا كشميريا أثناء الليل في ثلاثة حوادث متفرقة في كشمير، كما تبادلت إطلاق النار مع القوات الهندية عند خط الهدنة الفاصل بين البلدين.

فقد قال حرس الحدود الهندي إن أربعة مقاتلين كشميريين قتلوا لدى محاولتهم التسلل من الجانب الباكستاني من الحدود خلال الليل. وأوضحت الشرطة الهندية أن القتلى من بين مجموعة من المسلحين ألقي القبض عليهم وهم يحاولون عبور الحدود لشن هجمات على القوات الهندية.

وذكرت الشرطة أن جثث القتلى لاتزال متناثرة قرب خط الهدنة دون أن تتمكن من جمعها بسبب إطلاق النار الكثيف من القوات الباكستانية في الجانب الآخر من الحدود.

وقالت مصادر الشرطة الهندية إن القوات الباكستانية قصفت مجموعة من القرى في مقاطعة بونشي المجاورة لأكثر من نصف ساعة خلال الليل إلا أن ذلك لم يوقع ضحايا.

كما قتل ثلاثة مسلحين كشميريين في نفس المقاطعة، ذكرت القوات الهندية أنهم من جماعة لشكر طيبة الكشميرية المسلحة التي تتهمها الهند بالوقوف وراء الهجوم على البرلمان الفدرالي الهندي العام الماضي. كما أعلن عن مقتل عنصرين آخرين من المقاتلين الكشميريين في بونشي خلال اشتباكات مع القوات الهندية.

ولم يصدر رد فعل من المقاتلين الكشميريين على هذه الأنباء كما لم يرد تعليق من القوات الباكستانية على الحدود مع الهند حيث يحشد البلدان ما يقارب المليون جندي.

يذكر أن 35 ألف شخص معظمهم من المدنيين لقوا مصارعهم في النزاع الكشميري منذ عام 1989 والذي يطالب فيه سكان الإقليم بالانفصال عن الهند.

المصدر : الفرنسية