عودة الحياة الطبيعية إلى بنغلاديش بعد إضراب عام
آخر تحديث: 2002/4/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/4/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/25 هـ

عودة الحياة الطبيعية إلى بنغلاديش بعد إضراب عام

حسينة واجد
عادت الحياة اليوم الأحد إلى طبيعتها في بنغلاديش بعد يوم من إضراب عام ضد الحكومة دعا إليه حزب الرابطة الإسلامية المعارض الذي تقوده رئيسة الوزراء السابقة حسينة واجد وأصيب فيه حوالي 150 شخصا بجراح.

فقد فتحت المصارف والمحلات التجارية والمدارس أبوابها كما عادت حركة المرور في الشوارع إلى طبيعتها. وقالت الشرطة إن حوالي 150 شخصا أصيبوا في العاصمة داكا وبقية المدن الأخرى نتيجة المواجهات التي صاحبت الإضراب الذي دعت إليه المعارضة.

ووجهت زعيمة حزب المعارضة الرئيسي رابطة عوامي حسينة واجد الشكر للمواطنين على ما أسمتها مشاركتهم "العفوية" في الإضراب الذي دعت إليه الرابطة بسبب منع الشرطة لاحتجاج كانت الرابطة تنوي القيام به في حديقة داكا يوم الرابع والعشرين من الشهر الماضي.

وكانت الرابطة دعت إلى ذلك الاحتجاج بسبب تجاهل البرلمان لقانون يلزم عرض صورة مؤسس بنغلاديش شيخ مجيب الرحمن -وهو والد حسينة واجد- في المباني العامة.

وفي السياق ذاته دعا الأمين العام للحزب الوطني البنغالي الحاكم عبد المنان بهويان المعارضة إلى ترك ما أسماه سياسة التخريب والانضمام إلى البرلمان. وقال إن الناس لا يرغبون في المزيد من الإضرابات.

وكان الحزب الحاكم قد تبنى نفس سياسة الإضرابات التي تقوم بها المعارضة حاليا، كما قاطع بدوره البرلمان عندما كان حزب الرابطة الإسلامية في الحكم. ويقاطع حزب الرابطة الإسلامية البرلمان منذ هزيمته في الانتخابات التي جرت في أكتوبر/تشرين الأول الماضي وفاز فيها ائتلاف بقيادة الحزب الوطني البنغالي.

المصدر : الفرنسية