قوات الأمن الهندية تعرض للصحفيين عددا من المشتبه بانتمائهم للمقاتلين الكشميريين شمالي سرينغار (أرشيف)

قتل 12 شخصا على الأقل بينهم تسعة من المقاتلين الكشميريين في أعمال عنف واشتباكات في ولاية جامو وكشمير.

وقالت مصادر أمنية إن القوات الهندية قتلت اثنين من عناصر جماعة لشكر طيبة في معركة عنيفة جرت بضاحية بولاواما جنوبي سرينغار العاصمة الصيفية لكشمير.

وأضافت المصادر أن جنديا هنديا قتل في اشتباك أمس مع المقاتلين الكشميريين في ضاحية بارامولا شمالي سرينغار. وقتل في الاشتباك أيضا مسلح وأحد القرويين. وأكدت المصادر الهندية أن خمسة مسلحين ورجل شرطة ومدنيا قتلوا في اشتباكات متفرقة في بقية أنحاء الولاية.

وحسب الإحصاءات الرسمية فإن أكثر من 35 ألفا, معظمهم من المسلحين الكشميريين, قتلوا في ولاية كشمير منذ بدء المواجهات المسلحة مع القوات الهندية عام 1989. وتقول مصادر الجماعات الكشميرية إن الرقم الحقيقي لأعداد القتلى يبلغ ضعفي الرقم المعلن من قبل الحكومة الهندية.

المصدر : وكالات