تظاهرة حاشدة تأييدا للفلسطينيين في بيرن
شارك الآلاف في تظاهرات حاشدة بعدة مدن في فرنسا وألمانيا وسويسرا تضامنا مع الشعب الفلسطيني الذي يواجه عدوانا إسرائيليا طيلة تسعة أيام. وردد المتظاهرون شعارات تندد برئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون.

فقد تظاهر نحو 18 ألفا في العاصمة الفرنسية باريس وحدها, احتجاجا على قيام الجيش الإسرائيلي باحتلال المدن الفلسطينية واقتحام منازل الفلسطينيين والعمليات الدموية التي ينفذها الجيش منذ 29 مارس/ آذار.

وجاء في مقدمة المتظاهرين الذين كانوا يحملون أعلاما فلسطينية, ميشال توبيانا, رئيس رابطة حقوق الإنسان وموليد عونيت, رئيس الحركة المناهضة للعنصرية ومن أجل الصداقة بين الشعوب. وشارك في التظاهرة أيضا برنار تيبو, الأمين العام لنقابة اتحاد العمال العام في فرنسا, القريبة من الحزب الشيوعي.

ورفع المتظاهرون لافتات جاء فيها "الشعب الفلسطيني, ضحية جرائم ضد البشرية"، "لهتلر ابن هو شارون". ودعت لافتات أخرى الرئيس الفرنسي جاك شيراك ورئيس الوزراء ليونيل جوسبان إلى التحرك والذهاب إلى رام الله. وهتفوا بشعارات منها "بوش وشارون مجرمان"
و"نحن كلنا فلسطينيون". وكان نحو 50 حزبا سياسيا ونقابة قد دعوا إلى هذه التظاهرة.

وذكرت الشرطة الفرنسية أن نحو 2300 تظاهروا أيضا في غرونوبل, في الألب الفرنسية, وكذلك في مدن مرسيليا ونيس ومونبيلييه وليون ونانت وتور ورين وميتز
وستراسبورغ.

وكان منظمو التظاهرات قد طالبوا في بيان نشر أمس الأول "بانسحاب القوات الإسرائيلية فورا من الأراضي المحتلة وإرسال قوة دولية عاجلة لحماية الشعب الفلسطيني بمبادرة من فرنسا وإقامة سلام عادل ودائم بين الفلسطينيين والإسرائيليين في دولتين تتمتع كل منهما بحدود آمنة ومعترف بها".

وقد جرت تظاهرة مماثلة في باريس 23 مارس/ آذار وضمت نحو عشرة آلاف شخص.

تظاهرات بألمانيا وسويسرا
في الوقت نفسه خرج الآلاف في مظاهرات حاشدة بعدة مدن في ألمانيا وسويسرا للاحتجاج على الهجمات العسكرية الإسرائيلية في الضفة الغربية. وذكر شهود عيان أن حوالي ألفي شخص من المتظاهرين من أصل فلسطيني.
ففي العاصمة الألمانية السابقة بون شارك 1500 شخص في مظاهرة بالميدان الرئيسي دعما للفلسطينيين.

كما شارك حوالي 2400 شخص في مسيرة بوسط المدينة نظمتها الجالية الفلسطينية المحلية بمدينة دورتموند بغرب ألمانيا.

وفي سويسرا أفادت الشرطة ومنظمو احتجاجات أن حوالي تسعة آلاف شخص شاركوا في مظاهرة سلمية بالعاصمة بيرن.

وقال نيكو لوتز، سكرتير جماعة "سويسريون ضد الجيش" وهي جماعة ضغط نظمت المظاهرة، "الناس غاضبون لكنها منظمة جدا".

المصدر : وكالات