موسيقار رواندي ينكر ارتكابه جرائم إبادة جماعية
آخر تحديث: 2002/4/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/22 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مراسل الجزيرة: بوتين استقبل الرئيس السوري بشار الأسد في سوتشي أمس
آخر تحديث: 2002/4/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/22 هـ

موسيقار رواندي ينكر ارتكابه جرائم إبادة جماعية

جثة متفحمة لأحد ضحايا رواندا (أرشيف)
أنكر موسيقار رواندي متهم بكتابة أغان وقصائد تشيد بمجازر اقترفها الهوتو ضد التوتسي في الحرب الأهلية الرواندية عام 1994، ارتكابه جرائم إبادة وذلك أثناء مثوله اليوم أمام محكمة جرائم الحرب الرواندية التابعة للأمم المتحدة بمدينة أروشا شمال تنزانيا.

وقد ألقي القبض على الشاعر والموسيقار سيمون بيكيندي (48 عاما) في هولندا العام الماضي ووجهت له تهمة ارتكاب جرائم إبادة جماعية وجرائم ضد الإنسانية. وقال بيكيندي لهيئة المحكمة بعد أن قرأت بيان الاتهام والتهم المنسوبة إليه إنه غير مذنب.

وقالت منظمة لحقوق الإنسان إن بيكيندي يعرب في قصيدة عنوانها "أكره الهوتو" عن احتقاره للمعتدلين من الهوتو الذين ساعدوا بعضا من أفراد قبائل التوتسي على الهرب من مليشيات المتشددين الهوتو. وأضافت المنظمة أن قصائده وأغانيه التي بثت باستمرار على إذاعة "دي ميل كولين" تحذر الهوتو من أن التوتسي سيحولونهم إلى رقيق دون أرض, وتحثهم على إخراج "الشر" من البلاد.

وتقول مذكرة الاتهام إن بيكندي لعب دورا رئيسيا في تدريب وتشكيل عصابات الإبادة الجماعية المسماة "إنترهاموي"، وهي مليشيات مسلحة تابعة لحزب الحركة الجمهورية من أجل التنمية الوطنية الحاكم سابقا والذي كان الموسيقار الرواندي عضوا فيه.

يذكر أن أكثر من 800 ألف شخص من التوتسي والمعتدلين من قبائل الهوتو قد لقوا مصرعهم على يد المتشددين من الهوتو في رواندا إبان الحرب الأهلية التي اندلعت بين شهري أبريل/نيسان ويونيو/حزيران 1994.

المصدر : رويترز