فاجبايي يطالب بوقف العنف الطائفي في كوجرات
آخر تحديث: 2002/4/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/4/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/22 هـ

فاجبايي يطالب بوقف العنف الطائفي في كوجرات

أتال بيهاري فاجبايي
ناشد رئيس الوزراء الهندي أتال بيهاري فاجبايي الهندوس والمسلمين بوقف أعمال العنف بينهما في ولاية كوجرات، وذلك خلال أول زيارة له إلى هذه الولاية منذ اندلاع الاضطرابات فيها منذ نحو خمسة أسابيع. وشدد على أنه لا يوجد سبيل لعودة الهدوء سوى بتعاون الجانبين على استعادة روح الأخوة بينهما.

وأكد فاجبايي ضرورة وقف ما أسماه "سم العنف الطائفي". وتعد هذه أول إدانة قوية من فاجبايي الذي اتهمته المعارضة وجماعات حقوق الإنسان بعدم بذل الجهود الكافية لوقف العنف الطائفي.

وتوجه رئيس الوزراء الهندي إلى مدينة أحمد آباد عاصمة الولاية ثم إلى بلدة غودرا لتفقد عربة قطار أحرقها مجهولون بركابها الهندوس مما تسبب في اندلاع العنف الطائفي في الولاية. وأدى إشعال القطار يوم 27 فبراير/شباط الماضي والذي قتل فيه 59 شخصا إلى موجة انتقامية واشتباكات سقط فيها 750 قتيلا معظمهم مسلمون.

وجاءت زيارة فاجبايي بعد يوم من تجدد أعمال العنف الطائفي في ولاية كوجرات حيث قتل ستة مسلمين حرقا في أعمال شغب نفذها متطرفون هندوس.

وكان فاجبايي قد قال في وقت سابق إنه يريد أن يتفقد الأوضاع بنفسه خلال زيارته للولاية التي مازالت تشهد موجات عنف في بعض المدن والقرى.

ويتعرض فاجبايي الذي يتزعم حزب بهارتيا جاناتا الهندوسي لضغوط مكثفة من أحزاب المعارضة لعزل رئيس وزراء الولاية ناريندرا مودي لفشله في السيطرة على الصدامات الدامية، لكنه يتعرض لضغوط بنفس القدر من جانب بعض المتشددين داخل حزبه لدعم موقف مودي أحد الأعضاء البارزين في حزب بهارتيا جاناتا.

ومن المقرر أن يعود فاجبايي إلى مدينة أحمد آباد لتفقد مخيمات الإغاثة، والتحدث إلى الضحايا والاجتماع مع مسؤولين يتولون الإشراف على جهود الإغاثة خلال أولى زياراته للولاية منذ بدء المصادمات.

المصدر : وكالات