قوات خاصة جورجية تجري تدريبات في قاعدة عسكرية قرب تبليسي (أرشيف)
رحب شيشانيون في جورجيا بتدشين إذاعة ناطقة باللغة الشيشانية ضمن مجموعة إذاعات راديو الحرية الذي تموله الولايات المتحدة, معتبرين أن الإذاعة ستسهم في دعم قضية انفصال الشيشان عن روسيا الاتحادية.

وقال مقاتلون شيشانيون من وادي بانكيسي حيث يوجد عدد من الشيشان إن شوارع قرى وادي بانكيسي خلت تماما من المارة عندما أذيعت برامج باللغة الشيشانية على الهواء مساء أمس. وقال أحد المقيمين في الوادي "لقد شعرنا بأننا في بلدنا.. لقد غمرتنا فرحة غامرة عندما سمعنا إذاعة الحرية تتحدث بلغتنا".

وقد شجبت موسكو قيام إذاعة الحرية ببث برامجها بلغات دول شمال القوقاز ومن ضمنها الشيشانية, معتبرة تقديم برامج إذاعية بلغات محلية غير الروسية تحديا لها وتشجيعا لمواطني تلك الدول على المطالبة بانفصالهم عن الاتحاد الروسي. كما وصفت الإجراء بأنه لن يخدم سياسة واشنطن في محاربة مقاتلي القاعدة الذين يشتبه في وجود أعداد كبيرة منهم في جورجيا.

وكانت الخلافات الدبلوماسية احتدمت الثلاثاء الماضي عندما قدمت وزارة الخارجية الروسية مذكرة احتجاج إلى دبلوماسي أميركي بارز أعربت فيها عن قلقها من البرامج الإذاعية المقدمة باللغات القوقازية. وقال وزير الخارجية الأميركي كولن باول في تصريحات صحفية بواشنطن إن الولايات المتحدة فكرت في جميع الاحتمالات قبل أن تعطي شارة البدء لإذاعة الحرية ببث برامج باللغة الشيشانية.

المصدر : رويترز