ثابو مبيكي
يعقد حزب المؤتمر الوطني الحاكم في جنوب أفريقيا بزعامة الرئيس ثابو مبيكي سلسلة اجتماعات مع حلفائه السياسيين في محاولة لإصلاح العلاقات معهم وإيجاد السبل لتوفير المزيد من الوظائف لمواجهة البطالة المتصاعدة في البلاد.

وأسهم انتشار وباء مرض نقص المناعة المكتسب "الإيدز" بجنوب أفريقيا في تأزم العلاقات بين المؤتمر الوطني وحليفيه الحزب الشيوعي ومؤتمر اتحادات التجارة، لكن هذه المسألة غير مطروحة الآن في برنامج الاجتماع المشترك الذي بدأ اليوم ويستمر أربعة أيام.

وقال رئيس جنوب أفريقيا السابق نيلسون مانديلا الذي حضر اجتماع اليوم إن قضية الوظائف ستبرز بشكل واضح في هذه الاجتماعات، مشيرا إلى النقص في الموارد والقدرات التي تعاني منها بلاده.

يشار إلى أن نسبة البطالة في جنوب أفريقيا قاربت 30% في سبتمبر/أيلول الماضي مقارنة مع 26.4% في فبراير/شباط من العام نفسه طبقا لآخر إحصاءات معلنة.

ويعزو الحزب الشيوعي ومؤتمر اتحادات التجارة انتشار البطالة إلى السياسات الاقتصادية المحافظة وسياسة الخصخصة التي تنتهجها حكومة المؤتمر الوطني، وقد أدى هذا الأمر إلى توتر في علاقات المنظمتين بالحزب الحاكم.

وأوضح متحدث باسم مؤتمر اتحادات التجارة أن هذه الاجتماعات ستناقش مستقبل التحالف مع الحزب الحاكم وكيفية تقويته وبذل المزيد من الجهد لترقية مجتمع جنوب أفريقيا.

وكان مؤتمر التجارة قد دعا في أغسطس/آب الماضي إلى إضراب عام لمدة يومين احتجاجا على سياسة الخصخصة، وهو ما وصف بأنه أسوأ تصدع شهده التحالف الذي تشكل عام 1994 قبل إجراء أول انتخابات ديمقراطية في البلاد تلت انهيار النظام العنصري.

المصدر : رويترز