نيكولا ساينوفيتش يتوسط وزير الداخلية الصربي سابقاً فاليكو ستويليكوفيتش (يسار) ووزير الدفاع السابق دراغوليب أودانيتش (أرشيف)
قالت وكالة الأنباء الهولندية إن اثنين من اليوغسلاف المتهمين بارتكاب جرائم حرب أحدهما مساعد للرئيس السابق سلوبودان ميلوسوفيتش سيسلمان نفسيهما إلى محكمة جرائم الحرب الدولية الخاصة بيوغسلافيا السابقة في لاهاي.

وأوضحت الوكالة نقلا عن مصادر عدلية أن الرجلين اللذين سيسلمان نفسيهما الخميس المقبل هما نائب رئيس الوزراء السابق نيكولا ساينوفيتش ومسؤول سجون سابق هو مومشيلو غروبان.

وكان ساينوفيتش يشغل منصب مستشار ميلوسوفيتش الأمني لكوسوفو خلال قصف طيران حلف شمال الأطلسي (الناتو) ليوغسلافيا عام 1999، ويواجه إلى جانب ميلوسوفيتش اتهامات أمام المحكمة الدولية بارتكاب جرائم ضد الإنسانية خلال حملة القمع الحكومية بحق ألبان كوسوفو حيث قتل الآلاف منهم وتشرد نحو ثمانية آلاف شخص.

وساينوفيتش وغروبان ضمن خمسة أشخاص مطلوبين أمام محكمة لاهاي أعلنوا عزمهم تسليم أنفسهم للمحكمة، ومازال هؤلاء الخمسة يقيمون في يوغسلافيا.

وكان قائد الجيش اليوغسلافي السابق الجنرال دراغوليوب أويدانيتش قد سلم نفسه في وقت سابق من هذا الشهر إلى المحكمة لمواجهة اتهامات بارتكاب جرائم حرب في كوسوفو بأوامر من ميلوسوفيتش. واعتبر أويدانيتش أول صربي بارز يسلم نفسه لهذه المحكمة.

يشار إلى أن هناك 18 مطلوبا لدى محكمة جرائم الحرب الدولية في لاهاي من بينهم زعيم صرب البوسنة السابق رادوفان كراديتش والجنرال راتكو ميلاديتش رفضوا تسليم أنفسهم وهم الآن مطاردون من قبل قوات حفظ السلام الدولية التي يقودها الناتو والسلطات اليوغسلافية.

المصدر : أسوشيتد برس