دانت إيران تصريحات مستشارة الرئيس الأميركي لشؤون الأمن القومي كوندوليزا رايس باعتبار أنها تشكل تدخلا في شؤونها الداخلية.

ووصف الناطق باسم وزارة الخارجية الإيرانية حميد رضا آصفي تصريحات رايس, التي قالت فيها إن جهود شركاء الولايات المتحدة لبدء تقارب مع إيران لم تنجح في وضع حد لسياسات طهران "المدمرة", بأنها "متهورة" وتشكل "تدخلا في شؤون إيران الداخلية" مشددا على أن رايس "غير كفؤة" في هذا المجال.

وقال الناطق الإيراني إن "تصريحات الولايات المتحدة وتصرفاتها العدائية استهدفت دولا مستقلة والمجتمع الدولي" مشيرا إلى أن "سياساتها المتطرفة عزلت الولايات المتحدة أكثر من أي وقت مضى".

واتهمت رايس إيران بدعم الإرهاب وقالت إن "مشكلتنا مع إيران هي على صعيد سياستها الخارجية التي تدعم الإرهاب عبر العالم وفي الشرق الأوسط" فضلا عن مقاومة الإصلاحات "من جانب حفنة من أشخاص غير منتخبين" لتولي السلطة.

وكان الرئيس الأميركي جورج بوش اعتبر أن إيران والعراق وكوريا الشمالية تشكل "محور شر" يدعم الإرهاب في العالم.

المصدر : الفرنسية