بوتين يعتبر مواجهة الإرهاب من موضوعات الساعة
آخر تحديث: 2002/4/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/4/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/18 هـ

بوتين يعتبر مواجهة الإرهاب من موضوعات الساعة

بوتين يترأس اجتماعا لعدد من القيادات العسكرية (أرشيف)
أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الثلاثاء أن مكافحة الإرهاب لا تزال من موضوعات الساعة بالنسبة لموسكو. وجاءت تأكيدات بوتين في معرض حديثه عن الوضع في الشيشان وأفغانستان وجمهوريات آسيا الوسطى. وكانت رئاسة أركان الجيش الروسي أعلنت في وقت سابق الثلاثاء مقتل القائد الشيشاني شامل باساييف.

ونقلت وكالات الأنباء الروسية عن بوتين قوله إن الوضع في أفغانستان "يتطور بشكل إيجابي لكن لم تتحقق بعد كل الأهداف التي حددناها مع شركائنا في التحالف الدولي" وأشار خصوصا إلى استمرار الاتجار بالمخدرات والأسلحة وعمليات تهجير السكان.

وأعرب بوتين, الذي جاء كلامه أثناء اجتماع مجلس الأمن الروسي, عن الأمل بإعطاء دور أكبر لوزارة الداخلية في عملية "مكافحة الإرهاب" في الشيشان. وشدد الرئيس الروسي "على ضرورة توفير الظروف التي تسمح بنقل مركز الثقل في مكافحة الإرهاب إلى وزارة الداخلية" الروسية.

ويتولى قيادة العملية التي بدأت في الأول من أكتوبر/ تشرين الأول 1999 في جمهورية الشيشان جهاز الأمن الاتحادي الروسي (كي جي بي) سابقا.

ومنذ هجمات الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول الماضي في الولايات المتحدة, يحرص بوتين على إدراج هذه العملية في إطار المكافحة الدولية للإرهاب. غير أن الدول الغربية عادت قبل أسابيع عدة لانتقاد موسكو بسبب انتهاكات قواتها لحقوق الإنسان في الشيشان بعد توقف تلك الانتقادات أثناء حرب أفغانستان.

شامل باساييف
ومن جهة أخرى نقلت وكالة إيتار تاس الروسية عن رئيس أركان الجيش الروسي الجنرال أناتولي كفاشنين نبأ مقتل القائد الشيشاني شامل باساييف. غير أن كفاشنين, الذي ورد حديثه أثناء زيارة للعاصمة الشيشانية غروزني, قال إنه لم يتم العثور بعد على جثة باساييف.

يذكر أن القائد باساييف البالغ من العمر 37 عاما أصبح زعيما لحرب الاستقلال الشيشانية ما بين عامي 1994 و1996. وقاد باساييف مع زعيم المقاتلين الشيشانيين السعودي الأصل خطاب في أغسطس/ آب 1999 عمليات توغل مسلحة في جمهورية داغستان الروسية المجاورة للشيشان بهدف إقامة دولة إسلامية فيها.

ويأتي الإعلان عن مقتل باساييف بعد إعلان أجهزة الأمن الروسية الـ(كي جي بي سابقا) الخميس الماضي أنها قتلت خطاب أثناء عملية في مارس/ آذار الماضي. وأكد موقع للمقاتلين الشيشان على الإنترنت والمسمى صوت القوقاز أن خطاب واسمه الحقيقي تامر صالح سويلم وهو من مواليد عرعر في المملكة العربية السعودية, قتل متأثرا بسم على يد من وصفهم بالمنافقين المدسوسين من طرف الحكومة.

ويعد باساييف وخطاب أهم قائدين للمقاتلين الشيشان، وإذا تأكد مصرع باساييف فإن غيابه الذي يلي غياب خطاب يعتبر الحدث الأبرز منذ مقتل الزعيم الشيشاني جوهر دوداييف عام 1996.

المصدر : وكالات