الناخبون في باكستان يقترعون لتمديد ولاية مشرف
آخر تحديث: 2002/4/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/4/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/17 هـ

الناخبون في باكستان يقترعون لتمديد ولاية مشرف

مشرف يتوسط مؤيديه أثناء آخر جولة انتخابية له في إسلام آباد أمس
بدأت في ساعة مبكرة من صباح اليوم في العاصمة الباكستانية إسلام آباد عمليات الاقتراع للاستفتاء على بقاء الرئيس برويز مشرف مدة الخمس سنوات القادمة في السلطة.

وأشارت وكالة الصحافة الفرنسية إلى أن عشرات الناخبين وجميعهم من الموظفين, كانوا ينتظرون بدء عمليات التصويت أمام مكتب للاقتراع أعد في مبنى لوزارة التخطيط.

ويتسلم الناخبون وثيقة التصويت وينبغي عليهم أن يختاروا فيها دائرة خضراء إذا كانوا موافقين على تمديد ولاية الجنرال مشرف الرئاسية خمس سنوات أو دائرة بيضاء تدل على أنهم يرفضون هذا التمديد لرئيس الدولة.

وكان مشرف قد أعلن مساء أمس أنه سيحترم قرار الشعب في خطاب إلى الأمة عشية الاستفتاء, وقال إن الاستفتاء سيكون حرا وشفافا. وأكد مشرف مجددا أن الانتخابات التشريعية ستجرى في أكتوبر/تشرين الأول المقبل وفقا لما ينص عليه الدستور.

ويرى محللون سياسيون أن نتيجة الاستفتاء ستكون لصالح الرئيس الباكستاني, وأنه سيفوز بخمس سنوات مقبلة، فقد سخر النظام العسكري الحاكم جميع وسائله لضمان فوز مشرف الذي سيطر على السلطة عقب انقلاب عسكري عام 1999 وأعلن نفسه رئيسا للبلاد في يونيو/حزيران الماضي.

تصريحات بوتو

بينظير بوتو
وفي سياق متصل تعهدت رئيسة الوزراء السابقة بينظير بوتو بالعودة للبلاد للمشاركة في الانتخابات التشريعية المقبلة حتى لو أدى ذلك لاعتقالها وزجها في السجن.

ونقلت صحيفة نيوز ديلي عن بوتو قولها إن حزب الشعب الباكستاني الذي تتزعمه أمر واقع وعلى الجنرال مشرف أن يتعامل معه.

وحول الاستفتاء الذي بدأ صباح اليوم، أكدت بوتو أنه في حالة مقاطعة الشعب لهذا الاستفتاء فإن ذلك يعني أن مشرف قد خسر. وأضافت أن "مشرف كان ضابطا ممتازا أثناء رئاستي للحكومة، لكنه الآن يريد أن يصبح دكتاتورا وهو الأمر الذي أرفضه". وطالبت الجيش الباكستاني بالابتعاد عن السياسة، قائلة إن الوقت قد حان لظهور جيل جديد من الضباط القادرين على بناء مستقبل البلاد وليس الجري وراء المناصب السياسية.

المصدر : وكالات