الملكة إليزابيث تعلن تمسكها بالتاج البريطاني
آخر تحديث: 2002/4/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/4/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/18 هـ

الملكة إليزابيث تعلن تمسكها بالتاج البريطاني

الملكة إليزابيث
أعلنت الملكة إليزابيث ملكة بريطانيا أنها تعتزم البقاء لمساعدة بريطانيا في تحقيق الرخاء. ويرى المراقبون أن هذا الإعلان يمثل إشارة صريحة إلى عدم نيتها التنازل عن العرش لابنها ولي العهد الأمير تشارلز.

وأشادت الملكة إليزابيث في كلمة لها أمام مجلسي العموم واللوردات بمناسبة العيد الخمسين لتتويجها بما تنعم به البلاد من تسامح بين الثقافات المختلفة في زمن يشهد الكثير من المتغيرات.

ووجهت الملكة إليزابيث كلمتها أمام أكثر من 1500 شخص في القاعة العتيقة التي سجي فيها جثمان أمها مؤخرا قائلة إن تطوير مجتمع "ثري بتعدد ثقافاته" كان من أكبر التغيرات في عهدها. وشددت على ضرورة أن تواصل العائلة المالكة البريطانية هذا التطور.

وقالت "أود أن أعلن عزمي على أن أستمر مستعينة بتأييد عائلتي في خدمة أمتنا العظيمة بكل ما أوتيت من قوة". وأشارت إلى أن عهدها شهد مولد الكومنولث والاتحاد الأوروبي ونهاية الحرب الباردة.

ومنذ وفاة الملكة الأم الشهر الماضي ألمح بعض المعلقين إلى أنه ينبغي للملكة البالغة من العمر 76 عاما أن تتنازل عن التاج، وهو الأمر الذي لم تبد قط أي استعداد لقبوله، ويرى المراقبون أن الأمد قد يطول بالأمير تشارلز البالغ من العمر 53 عاما قبل أن يتوج ملكا لبريطانيا نظرا إلى ما تشتهر به أسرته من طول العمر.

وطالما رفضت الملكة الأم التي توج زوجها الملك جورج السادس ملكا للبلاد عقب تنازل شقيقه عام 1936 فكرة أن يتخلى الملوك عن حقهم في الملك.

المصدر : رويترز