رسم تقريبي لمحاكمة أربعة أعضاء في القاعدة بتهمة تفجير السفارتين الأميركيتين في كينيا وتنزانيا (أرشيف)
يمثل الأسبوع المقبل أمام محكمة في نيويورك أحد مساعدي أسامة بن لادن الذي تتهمه الولايات المتحدة بالمسؤولية عن أحداث 11 سبتمبر/أيلول. ويواجه ممدوح محمود سالم تهمة الشروع في قتل أحد قوات الأمن الذي كان يقوم بحراسته قبل عامين أثناء انتظاره المحاكمة لعلاقته بتفجير السفارتين الأميركيتين في تنزانيا وكينيا عام 1998.

وقالت صحيفة نيويورك تايمز إن سالم سيمثل أمام المحكمة بتهمة الشروع في قتل حارس الأمن لويس بيب في الأول من نوفمبر/تشرين الثاني 2000. وبحسب عريضة الاتهام فإن المتهم فقأ عين الحارس وسبب له أضرارا في المخ. ورفض الناطق باسم المدعي العام الأميركي بمقاطعة نيويورك التعليق على هذا التقرير.

وكان ممدوح سالم قد أوقف في ألمانيا في سبتمبر/ أيلول 1998 وأعيد إلى الولايات المتحدة في ديسمبر/كانون الأول من العام نفسه، ثم مثل أمام القضاء الأميركي في يناير/كانون الثاني 1999 لاتهامه بالصلة في تفجير سفارتي الولايات المتحدة في دار السلام ونيروبي.

وطبقا للائحة الاتهام في ذلك الوقت فإن سالم قيادي في تنظيم القاعدة، واتهم بأنه يحاول الحصول على مركب يساعد في صنع سلاح نووي صغير وشراء معدات أخرى للقاعدة. وكانت محكمة أميركية قد رفضت في وقت سابق من هذا الشهر التماسا تقدم به محامي المتهم لمحاكمته خارج مدينة نيويورك حتى لا تتأثر محاكمته بأحداث 11 سبتمبر/أيلول الماضي التي شهدتها المدينة.

المصدر : رويترز