هندوس يلوحون قرب حريق أضرموه في إحدى ممتلكات المسلمين بكوجرات (أرشيف)
تجددت أعمال العنف الطائفي في ولاية كوجرات الهندية، حيث قتل ستة مسلمين حرقا في أعمال شغب نفذها متطرفون هندوس. وتأتي هذه الاضطرابات قبل يوم من زيارة يعتزم رئيس الوزراء الهندي أتال بيهاري فاجبايي القيام بها للولاية الواقعة غربي البلاد.

وقالت الشرطة الهندية إن خمسة أفراد من عائلة مسلمة أحرقوا أحياء حتى الموت بعدما أضرم هندوس متشددون الليلة الماضية النار في ثلاثة منازل بقرية أباسانا على مشارف مدينة أحمد آباد أكبر مدن الولاية.

وقد عثرت فرق الإنقاذ التي توجهت إلى المكان صباح اليوم على الجثث الخمس التي كان بينها جثث امرأتين وطفل.

كما قتل شخص آخر في بلدة إمبهرات على مسافة 70 كلم جنوبي أحمد آباد إثر إطلاق الشرطة النار لتفريق اشتباكات بين الهندوس والمسلمين. وهذا أكبر عدد لقتلى يسقط في يوم واحد في الأسبوعين الماضيين.

وفي مدينة أحمد آباد أصيب 11 بجروح عندما فتحت الشرطة النار لتفريق هندوس ومسلمين كانوا يتراشقون بالقنابل الحارقة والحجارة في مناطق مختلفة.

وتجدد العنف قبيل زيارة فاجبايي للولاية المتوقعة والتي تعد أول زيارة يقوم بها لكوجرات منذ شهدت في أواخر فبراير/شباط أسوأ عنف طائفي منذ عقد وأسفر عن سقوط 815 قتيلا حسب أقوال مسؤولين هنود.

المصدر : وكالات