جوزيف كابيلا
أجرى زعماء الدول المعنية بالحرب الأهلية في جمهورية الكونغو الديمقراطية مفاوضات تمهيدا لقمتهم المزمعة في العاصمة الزامبية لوساكا.

وقالت المتحدثة باسم وسيط السلام البتسواني كيتوميل ماسير إن الرئيس الزامبي ليفي مواناواسا وراعي محادثات لوساكا الخاصة بالكونغو أجرى محادثات منفصلة مع رؤساء الدول المعنية بالأزمة أو ممثليهم بالمقر الرئاسي تحضيرا للقمة. وأشارت المتحدثة نانا روسيني نغانغوي أن اجتماع القمة الرئيسي تأجل على أن ينعقد في وقت لاحق اليوم الأربعاء.

ويتوقع أن يتطرق القادة الأفارقة المشاركون في القمة إلى القضايا الأكثر تعقيدا في النزاع الكونغولي وسط آمال بأن يتمكنوا في نهاية المطاف من إزالة العقبات التي اعترضت طريق مفاوضات السلام الأخيرة في صن سيتي بجمهورية جنوب أفريقيا بين أطراف النزاع الداخلية.

ومن المقرر أن يشارك في هذه المحادثات التي يرعاها الرئيس مواناواسا بعاصمة بلاده رؤساء كل من الكونغو الديمقراطية وزيمبابوي ورواندا وناميبيا، في حين أرسلت أوغندا وأنغولا وزيري خارجيتهما، كما يشارك في القمة رئيس جنوب أفريقيا ثابو مبيكي، وتحضرها أيضا مجموعات المعارضة المسلحة الكونغولية.

وتجيء هذه القمة قبل تسعة أيام من انتهاء محادثات صن سيتي بين أطراف النزاع الداخلية والتي بدأت في فبراير/شباط الماضي، ومن المتوقع أن تتطرق للموضوعات المعقدة التي فشلت محادثات صن سيتي في تجاوزها. كما يراجع الزعماء الأفارقة المعنيون بالأزمة التقدم الذي حصل في تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار الموقع عام 1999 في لوساكا، وانسحاب القوات الأجنبية من جمهورية الكونغو الديمقراطية.

المصدر : الفرنسية