رؤوف دنكطاش مع غلافكوس كليريديس في نيقوسيا (أرشيف)
قال زعيم القبارصة الأتراك رؤوف دنكطاش إنه قدم لائحة من المقترحات إلى الرئيس القبرصي اليوناني غلافكوس كليريديس خلال اجتماعهما في محاولة لتسريع المباحثات التي تجرى بوساطة الأمم المتحدة الرامية إلى إعادة توحيد قبرص.

وقال دنكطاش في تصريحات صحفية أدلى بها عقب لقائه بكليريديس في نيقوسيا إنه قدم مجموعة مقترحات تأخذ بعين الاعتبار رد الفعل القبرصي اليوناني وتظهر في الوقت نفسه مرونة من جانب القبارصة الأتراك.

وأضاف أن الورقة غير الرسمية تتضمن نقاطا تلخص "وجهة نظرنا إزاء المشكلة القبرصية بشكل عام", معربا عن أمله بأن يتفهم الطرف الآخر بعض الحقائق لتقصير طريق المفاوضات.

ولم يكشف دنكطاش عن مقترحات الورقة غير الرسمية التي قدمت خلال المباحثات المنعقدة وسط تعتيم إعلامي. وأعرب زعيم القبارصة الأتراك عن أمله بأن تلقى المقترحات صدى إيجابيا من الجانب اليوناني قبل توقف المباحثات للاحتفال بعيد الفصح الأرثوذكسي هذا الأسبوع.

ومن المتوقع أن تستأنف المفاوضات في السابع من مايو/ أيار المقبل. وقد أعربت الأمم المتحدة ومراقبون آخرون عن امتعاضهم من بطء سير المفاوضات التي بدأها دنكطاش وكليريديس في يناير/ كانون الثاني الماضي.

يذكر أن طرفي الحوار اتفقا على تحديد يونيو/ حزيران المقبل موعدا للتوصل إلى حل نهائي بشأن أزمة جزيرة قبرص المستمرة منذ عام 1974 عندما اجتاحت القوات التركية الجزيرة ردا على انقلاب قبرصي يوناني بدعم من أثينا. وتعترف أنقرة فقط بحكومة قبرص التركية, في حين يعتبر المجتمع الدولي الحكومة اليونانية السلطة الشرعية الوحيدة التي تمثل البلاد.

ويطالب القبارصة اليونانيون بالوحدة مع القبارصة الأتراك وفق نظام فدرالي، في حين يطالب القبارصة الأتراك بإقامة حكومة كونفدرالية تمثل الحكومتين كقوتين متكافئتين. ويرى كثير من المراقبين أن تلك المحادثات تمثل آخر فرصة للتوصل إلى تسوية قبل قبول قبرص كعضو في الاتحاد الأوروبي ربما عام 2004 أو 2005.

المصدر : وكالات