من ضحايا العنف في الكونغو
أكد متحدث باسم القوات المسلحة في جمهورية الكونغو الديمقراطية تقارير محلية أفادت بوقوع مجازر بشعة في شمال شرق البلاد منذ بداية الأسبوع الماضي راح ضحيتها المئات من أفراد قبيلة الهيما على يد مسلحين من قبيلة ليندو.

وكان متحدث باسم قبيلة الهيما قد صرح لوكالات أنباء العاصمة كيغالي بأن 446 من أفراد قبيلته قضوا في مجزرة وقعت يوم 18 أبريل/نيسان الجاري في قريتين بإقليم جوغو شمال شرق البلاد. وأضاف أن هجوما آخر يوم الأربعاء الماضي أوقع مئات آخرين في قرية غوبو على شاطئ بحيرة ألبرت وطفت جثثهم على سطحها.

وكانت الحرب الأهلية بين هاتين القبيلتين قد أوقعت آلاف القتلى في السنوات الأخيرة. وتتهم قبيلة الهيما جماعة كونغولية مسلحة يعتقد بأنها مدعومة من أوغندا، بالمشاركة بفاعلية في هذه المجازر. وقد زاد هذا الوضع من الحالة المأساوية التي تعيشها هذه الجمهورية التي تشهد حربا أهلية منذ عام 1998 وتشارك فيها على الأقل أربع دول مجاورة.

المصدر : وكالات