ألمانيا تشدد قوانين مكافحة الإرهاب
آخر تحديث: 2002/4/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/4/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/15 هـ

ألمانيا تشدد قوانين مكافحة الإرهاب

الشرطة الألمانية تقتاد جزائريا معصوب العينين للمثول أمام محكمة في فرانكفورت بتهمة انتمائه لتنظيم القاعدة (أرشيف)
قرر البرلمان الألماني (البوندستاغ) تشديد قانون مكافحة الإرهاب في خطوة قد تسهل من ملاحقة أعضاء التنظيمات الإرهابية الأجنبية على الأراضي الألمانية. وأعطى البرلمان بموجب تعديل أجراه على قانون العقوبات وزارة العدل حق ملاحقة التنظيمات الإرهابية الأجنبية التي لا تتبع الاتحاد الأوروبي.

وحتى الآن كان المتهمون بالانتماء لمنظمات إرهابية ألمانية هم الذين يمكن ملاحقتهم فقط. وكان التعديل الجديد موضع نقاش قبل إقراره بسبب أنه كان يصطدم بتحديد مفهوم "تنظيم إرهابي أجنبي" الذي يمكن الخلط بينه وبين حركات التحرير الوطنية.

وقال وزير الدولة للعدل إيكهارت بيك إن مكافحة الإرهاب لا يمكن أن تقتصر على الحدود الوطنية, مشددا على أن "الاعتداءات الرهيبة في الولايات المتحدة ومصر ومؤخرا في جربة أظهرت بوضوح أن مجال حركة التنظيمات الإرهابية والإجرامية لا يقتصر على بلد واحد".

ويأتي اعتقال 12 شخصا متهما بالإرهاب الثلاثاء والأربعاء في ألمانيا ليعزز النظرية التي طرحت بعد اعتداءات 11 سبتمبر/ أيلول في الولايات المتحدة والقائلة بأن هذا البلد أصبح قاعدة خلفية لشبكة تنظيمات إسلامية. وتندرج هذه الفقرة الجديدة في إطار سلسلة من إجراءات مكافحة الإرهاب التي اتخذتها ألمانيا إثر تلك الاعتداءات.

وفي نفس السياق قال جهاز الأمن الألماني (بي كي أي) إنه أرسل يوم الثلاثاء الماضي تحذيرا إلى مسؤولي الأمن من هجوم متوقع لتنظيم القاعدة الذي يتزعمه أسامة بن لادن خلال الأيام العشرين المقبلة. لكنه قال إنه لا يعرف شيئا عن هدف محدد أو خطة هجوم محددة.

وذكرت صحيفة فرانكفورتر الجماينه في عددها الصادر اليوم السبت أن عضوا بالقاعدة من باكستان أعد خطة لاحتجاز 300 أو 400 رهينة في ألمانيا وفرنسا وبريطانيا في محاولة لإطلاق سراح سجناء القاعدة.

وقال جهاز الأمن الألماني في بيان "حتى ولو لم يكن هناك علم بهدف محدد أو مكان أو زمان أو نوع الهجوم المحتمل فإنه يظل على المرء أن يفترض تهديدا شديدا بسبب وجود أعضاء بشبكة أسامة بن لادن في ألمانيا". وخلال الأيام الأخيرة حذرت السلطات الألمانية مرارا من احتمال وقوع هجمات على أهداف أميركية أو إسرائيلية ويهودية داخل ألمانيا. لكنها قالت أيضا إنها لا تعرف شيئا عن خطط معينة لمثل ذلك الهجوم.

المصدر : وكالات