شرطيان ألمانيان يتخذان موقعيهما أمام مدرسة غوتنبيرغ

قتل 18 شخصا وهم 14 مدرسا وثلاثة طلاب ومنفذ العملية الذي فتح النار في مدرسة غوتنبيرغ الثانوية بمدينة إيرفورت شرقي ألمانيا. وقالت الشرطة إن المهاجم الذي أطلق النار على نفسه أيضا يبلغ من العمر 19 عاما, وهو تلميذ سابق في المدرسة، رسب مرتين في الامتحانات النهائية.

وذكر متحدث باسم وزارة الداخلية في ولاية تورينغيا الاتحادية أن ستة أشخاص آخرين أصيبوا. ولم تستطع الشرطة إلى الآن تأكيد ما إذا كان بين الجرحى الستة تلاميذ في مدرسة غوتنبيرغ.

وقال مراسل للجزيرة في ألمانيا إن قوة من شرطة مكافحة الشغب تقوم بتمشيط مبنى المدرسة للتأكد من عدم وجود شركاء للمهاجم، خاصة بعد سماع إطلاق نار عقب مقتله. ورجح المراسل أن تكون أسباب الحادث اجتماعية من الدرجة الأولى.

وأوضحت الشرطة أن المهاجم اقتحم المدرسة في التاسعة بتوقيت غرينتش وأطلق النار على المدرسين. وهذه ثاني مدرسة ألمانية تتعرض لإطلاق نار في غضون شهرين، وكان ألماني في الثانية والعشرين من عمره فقد عمله اقتحم في فبراير/ شباط الماضي مدرسة في مدينة إتشينغ وقتل ثلاثة أشخاص من بينهم مدير مدرسته السابقة قبل أن ينتحر.

المصدر : وكالات