نائب الرئيس الأميركي يلتقي ولي العهد السعودي
آخر تحديث: 2002/4/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/4/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/13 هـ

نائب الرئيس الأميركي يلتقي ولي العهد السعودي

الأمير عبد الله وتشيني

التقى نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني ومسؤولون أميركيون كبار آخرون ولي العهد السعودي الأمير عبد الله بن عبد العزيز في هيوستن الأربعاء.

وقالت جنيفر ميلروايز المتحدثة باسم تشيني إن اللقاء مثل فرصة لبحث قضايا مثل التجارة والاستثمارات ومسائل أمنية إقليمية.

وقال مراسل الجزيرة في الولايات المتحدة إن اللقاء أحيط بالسرية التامة ولم يرشح منه أي معلومات. وأوضح المراسل أن مراقبيين أميركيين أشاروا إلى احتمال أن يكون الجانب الأميركي ناقش مع ولي العهد السعودي موضوع العراق، وخاصة أن وفدا عسكريا برئاسة رمسفيلد كان ضمن وفد الإدارة الأميركية الذي حضر لقاء تشيني- عبد الله.

وقال مسؤولون أميركيون إنه من غير الواضح ما إذا كانت أثيرت قضية الوجود العسكري الأميركي في السعودية أثناء اجتماع الأمير عبد الله مع الرئيس الأميركي جورج بوش في تكساس، بعد أن ثارت تكهنات في الأشهر الأخيرة بأن السعوديين سئموا الوجود العسكري الأميركي في بلادهم.

وكان تشيني قد غادر واشنطن إلى جانب وزير الدفاع دونالد رمسفيلد ووزير التجارة دون إيفانز ووزير الطاقة سبنسر أبراهام والممثل التجاري روبرت زوليك إلى هيوستون للقاء الأمير عبد الله.

ومن المتوقع أن يستغل الأمير عبد الله أول اجتماع مباشر مع بوش اليوم الخميس لحثه على أن يكون أكثر إنصافا في صراع الشرق الأوسط إذا أراد الاحتفاظ بأصدقاء الولايات المتحدة في المنطقة.

وقال مسؤولون أميركيون كبار إن بوش سيشكر الأمير عبد الله على مبادرة السلام السعودية الأخيرة وسيبحث سبل تنفيذ رؤية بوش لدولتين فلسطينية وإسرائيلية تعيشان جنبا إلى جنب في سلام وأمن. كما يعتزم بوش مناقشة التقدم الحاصل في مجال مكافحة الإرهاب والمراحل المقبلة لهذه الحرب بالإضافة إلى الملف العراقي.

قضية التبرعات
ويأتي اجتماع المسؤولين الأميركيين مع ولي العهد السعودي في وقت أشار فيه وزير الخارجية الأميركي كولن باول -الذي اختتم قبل أيام جولة في الشرق الأوسط فشلت في تحقيق هدفها بوقف إطلاق النار بين الفلسطينيين والإسرائيليين- إلى وجود بواعث قلق من احتمال استخدام أموال حملة تبرعات سعودية جرت مؤخرا لمدة ثلاثة أيام عبر التلفزيون في تشجيع الهجمات الفدائية ضد إسرائيل. وأوضح باول أمام جلسة استماع في مجلس الشيوخ الأميركي الأربعاء أنه سيبحث الموضوع مع مسؤولين سعوديين عندما يجتمع معهم اليوم الخميس.

ومن المقرر أن يشارك باول في محادثات الرئيس الأميركي مع الأمير عبد الله الخميس في مزرعة بوش في كراوفورد بولاية تكساس, وسيحضر الاجتماع أيضا تشيني ومستشارة الأمن القومي الأميركي كوندوليزا رايس .

سعود الفيصل
وفي السياق ذاته نفى وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل في مقابلة مع شبكة سي إن إن الأميركية الإخبارية أن تكون أموال التبرعات جمعت للمساعدة في تنفيذ عمليات فدائية، موضحا أن تلك الحملة جرت لمساعدة الشعب الفلسطيني الذي تعرض للمذابح في العملية العسكرية الأخيرة لإسرائيل.

وأكد الفيصل أنه لا يمكن أن تكون هناك مفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين حتى يسحب رئيس الوزراء الإسرائيلي قواته من المناطق الفلسطينية وتنتهي عزلة عرفات المحاصر في مقر مكتبه برام الله.

المصدر : الجزيرة + وكالات