نيسيفور سوغلو
استخدمت الشرطة في بينين الغاز المسيل للدموع لتفريق مظاهرة محظورة في العاصمة دعا إليها الرئيس السابق وزعيم المعارضة نيسيفور سوغلو وزوجته.

وتجمع نحو ألف شخص من بينهم قيادات في حزب نهضة بينين المعارض بالقرب من رئاسة الحزب، قبل أن تفرقهم الشرطة. وحظرت السلطات هذه المظاهرة بحجة أنها تشكل تهديدا للقانون والنظام.

ودعا الحزب المعارض إلى عدد من المظاهرات منذ يوم الثلاثاء الماضي للاحتجاج على رفض وزير الداخلية المصادقة على قرار اتخذه مؤتمر حزب النهضة في 19 يناير/ كانون الثاني الماضي.

وكان حزب المعارضة الرئيسي في بينين قد أقر خلال مؤتمره الأخير اختيار روزينا سوغلو رئيسة للحزب بعد أن أبعدت عن هذا المنصب خلال مؤتمر استثنائي في سبتمبر/ أيلول العام الماضي دعا إليه نائب الرئيس ناثانيل باه.

واعترفت وزارة الداخلية في بينين بقرار مؤتمر الحزب في سبتمبر/ أيلول الماضي، لكنها رفضت قراره الصادر في يناير/ كانون الثاني الماضي بعد أن اعتبرته غير منطقي ولا يعتمد على قواعد قانونية.

المصدر : الفرنسية