جورج بوش يتحدث في البيت الأبيض (أرشيف)

طلب الرئيس الأميركي جورج بوش من تركيا أن تتجاوز الماضي وتعمد إلى تطبيع علاقاتها مع أرمينيا, مذكرا بالمجازر التي وقعت إبان حكم الإمبراطورية العثمانية.

ودعا بوش في بيان العالم إلى استخلاص العبر من هذه الحادثة التي أسماها "بالمأساة المرعبة".

وقال بوش في بيانه الذي صدر خلال زيارة رئاسية إلى ولاية داكوتا الجنوبية إن "تجاوز هذا الاتجاه المسمم يتطلب استعادة مؤلمة للماضي وعزما واضحا على اقتحام مستقبل جديد قائم على الحقيقة والمصالحة، وفي هذا الإطار آمل في أن تعيد تركيا علاقاتها الاقتصادية والسياسية والثقافية مع أرمينيا".

وأكد بوش من جهة أخرى تضامن الولايات المتحدة مع الأرمن، وذكر بالدعم الذي قدمته الحكومة الأرمنية للولايات المتحدة في الحرب على الإرهاب. وأكد أن الولايات المتحدة ستعزز تعاونها على الصعيد الأمني مع أرمينيا وجيرانها "لمكافحة الإرهاب والبحث عن تسوية عادلة ودائمة للنزاع في ناغورنو كراباخ التي ستعزز الأمن والاستقرار في منطقة القوقاز.

وتقول أرمينيا إنه بين عامي 1915 و1919 قتل حوالي 1.5 مليون أرمني عندما كانت أرمينيا خاضعة لحكم الإمبراطورية العثمانية. وترفض تركيا الاعتراف بوقوع هذه المذابح, وتؤكد أن عمليات القتل وقعت خلال اضطرابات داخلية صاحبت انهيار الحكم العثماني. وأدى هذا الخلاف إلى عدم إقامة علاقات دبلوماسية رسمية بين تركيا وأرمينيا حتى الآن.

المصدر : وكالات