البريد يصل أسرى غوانتانامو
آخر تحديث: 2002/4/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/4/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/13 هـ

البريد يصل أسرى غوانتانامو

أحد الأسرى يقاد إلى زنزانته في غوانتانامو (أرشيف)
وصلت أول مجموعة من الرسائل البريدية إلى أسرى القاعدة وطالبان المحتجزين في القاعدة البحرية الأميركية بخليج غوانتانامو، وذلك وفقا لما قاله متحدث باسم القوة العسكرية المكلفة بحراستهم.

فقد وصل 19 خطابا إلى معسكر (X Ray) إكس راي الاثنين، لكن السجناء المكتوبة أسماؤهم على الخطابات لن يتسلموها حتى ينتهي المراقبون العسكريون من فحص محتوياتها بحثا عن أي شيء قد يثير مخاوف أمنية.

وقال المتحدث إن من المنتظر أن تسلم الرسائل إلى السجناء خلال يوم أو يومين. وهذه الرسائل هي أول اتصال بين السجناء وأصدقائهم وأقاربهم منذ أسرهم في ميدان القتال. وعندما وصل الأسرى إلى المعسكر قاموا بملء بطاقات بريدية تخطر أصدقاءهم وأقاربهم بمكان وجودهم كما تعلمهم بالعنوان الذي يمكن مراسلتهم عليه.

ولن يتم الإعلان عن العنوان خشية أن يجتذب فيضا من الرسائل أو أن يتلقى السجناء خطابات من أناس لا يعرفونهم. ويمكن للسجناء إرسال الخطابات بصورة دورية لكنهم لا يتمتعون بامتيازات بريدية مطلقة.

ويذهب البريد الصادر من القاعدة البحرية النائية في شرق كوبا إلى المحطة الجوية للبحرية الأميركية في نورفولك بولاية فرجينيا ثم يمر عبر نظام البريد الأميركي الذي يستغرق في العادة أسبوعين ليصل إلى مقصده النهائي داخل الولايات المتحدة وفترة أطول للرسائل المرسلة إلى الدول الأخرى.

وقال المتحدث إن البريد الوارد إلى السجناء يمر عكسيا في نفس الطريق، كما يتوقف في محطة إضافية هي مركز لكشف الإشعاع في كونتيكت أو أوهايو "لضمان خلو الخطابات من أي مواد قد تؤذي الأشخاص الذين يمسكونها". ولم يفصح مسؤولو المعسكر عن الدول التي وردت الخطابات منها أو محتوياتها أو اللغة التي كتبت بها. يشار إلى أن المعسكر يضم سجناء من 33 دولة.

المصدر : رويترز