رفض لقاء محامي الأميركي الطالباني بأسرى غوانتانامو
آخر تحديث: 2002/4/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/4/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/11 هـ

رفض لقاء محامي الأميركي الطالباني بأسرى غوانتانامو

محامي ليند في مؤتمر صحفي أمام المحكمة الفدرالية في الإسكندرية بولاية فرجينيا (أرشيف)
رفض الادعاء الأميركي السماح لمحامي عضو حركة طالبان الأميركي جون ووكر ليند بمقابلة رفاق لموكله موجودين حاليا بمعسكر غوانتانامو في كوبا بدعوى مخاوف ذات صلة بالأمن القومي.

وقال الادعاء في رده المقدم للمحكمة إن السماح لمحامي ليند بلقاء مباشر مع معتقلين محتجزين أو الموافقة على طلب نقلهم إلى الولايات المتحدة "يشكل خطرا مباشرا على الأمن القومي".

وأضاف الادعاء أن "التعامل مع مشاكل النقل والإيواء المتعلقة بزيارات محامي الدفاع لمحتجزين مختارين في قاعدة خاضعة لإجراءات أمنية مشددة، يشكل عبئا على الموارد ويشغل العسكريين عن أداء مهمتهم العسكرية، كما تترتب عليه مشاكل أمنية ملموسة".

واقترح الادعاء في المقابل أن يقدم الدفاع أسئلته مكتوبة وفقا لضوابط أمنية وتحت إشراف فريق من وزارة الدفاع ويتلقى ردا مكتوبا عليها. ويحتجز نحو 300 من أعضاء تنظيم القاعدة وحركة طالبان الأفغانية في قاعدة غوانتانامو، ويرى الدفاع أنه من الممكن أن يكون لديهم معلومات تفيد في الدفاع عن ليند.

جون ليند أثناء اعتقاله في قندهار (أرشيف)
ويطالب محامو الدفاع بإتاحة الفرصة لهم للالتقاء بأسرى محتجزين في كوبا وفي أماكن أخرى بدعوى أن هذا أمر ضروري لإجراء محاكمة عادلة.

ويحاول محامو الدفاع تصوير ليند الشاب القادم من ولاية كاليفورنيا والبالغ من العمر 21 عاما بأنه غرر به ولم يكن لديه أي نية لإيذاء أميركيين.

وقد ألقي القبض على ليند في أفغانستان نهاية العام الماضي، ويواجه حاليا عشر تهم تشمل التآمر لقتل أميركيين، وتقديم المساعدة لأعضاء في تنظيم القاعدة الذي يتزعمه أسامة بن لادن. والعقوبة القصوى في ثلاث من تلك التهم العشر هي السجن المؤبد، في حين يمكن أن تضيف التهم السبع الباقية 97 سنة أخرى.

المصدر : رويترز
كلمات مفتاحية: