الشرطة الفلبينية تقتاد أحد المعتقلين إلى قاعة المحكمة في مدينة زامبوانغا جنوب الفلبين (أرشيف)
اعتقلت الشرطة الفلبينية ثلاثة تشتبه بأنهم متورطون في انفجارات وقعت الأحد الماضي بمدينة جنرال سانتوس جنوب البلاد، وبذلك يرتفع عدد المعتقلين الذين يشتبه بتورطهم في هذه الانفجارات إلى خمسة.

وجرت الاعتقالات أثناء مداهمات نفذتها الشرطة فجر اليوم في المدينة وضبطت أربعة كيلوغرامات من المواد التي تستخدم في تصنيع القنابل.

وقالت الشرطة إنها تحقق في إمكانية وجود صلة بين هؤلاء المعتقلين وتنظيم القاعدة الذي يتزعمه أسامة بن لادن.

وأعرب رئيس الشرطة الإقليمية العقيد بارتولومي باليوت عن أمله باعتقال المزيد من المشتبه بهم قريبا.

وقال باليوت إنه وجهت إلى الشخصين اللذين اعتقلا أمس تهمة القتل وحيازة متفجرات، وإن هذه التهم نفسها ستوجه إلى الثلاثة الذين اعتقلوا اليوم.

وكان 15 شخصا قد قتلوا عندما هز انفجاران مركزا تجاريا ومنطقة سكنية في مدينة جنرال سانتوس جنوب الفلبين مما أسفر أيضا عن سقوط العديد من الجرحى. وغالبية ضحايا الانفجارين هم من الباعة ورواد المركز التجاري الذي كان مكتظا بالزبائن.

وجاءت هذه الانفجارات في وقت عززت فيه الولايات المتحدة وجودها في الفلبين لتدريب القوات الحكومية على مكافحة ما يسمى الإرهاب وصد أي عدوان خارجي.

وتنشر الولايات المتحدة نحو 3200 جندي في الفلبين بينهم ألف يتمركزون في جزيرة باسيلان الجنوبية معقل جماعة أبو سياف الواقعة على بعد 350 كلم غرب مدينة جنرال سانتوس.

المصدر : رويترز