شيراك يرفض المناظرة التلفزيونية مع لوبن
آخر تحديث: 2002/4/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/4/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/11 هـ

شيراك يرفض المناظرة التلفزيونية مع لوبن

أعلن الرئيس الفرنسي اليميني جاك شيراك أنه لا ينوي المشاركة في مناظرة تلفزيونية يواجه فيها خصمه اليميني المتطرف جان ماري لوبن للجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية في 5 مايو/أيار المقبل.

وقال الرئيس المنتهية مدته والذي تصدر نتائج الجولة الأولى من الانتخابات في تصريح أدلى به في رين غرب فرنسا "كما أنني لم أوافق في الماضي على تحالف مع الجبهة الوطنية -أيا كان الثمن- لن أوافق على مناظرة مع ممثلها".

وأضاف أنه في مواجهة "التعصب والحقد, لا مساومة ممكنة, لا تهاون ممكنا, لا نقاش ممكنا". واعتبر شيراك أنه لا يريد أن تكون هذه الانتخابات الرئاسية رهينة "الظلامية والحقد والازدراء، وأن الجمهورية لا تساوم حين تكون روح الشعب الفرنسي على المحك".

وانتقد لوبن هذا الموقف على الفور, معتبرا أنه "تهرب يدعو إلى الرثاء". واعتبر أن الرئيس المرشح "يخشى مواجهة الحقيقة"، واصفا هذه الخطوة بأنها اعتداء على الديمقراطية.

وكان لوبن قد وضع شروطه من أجل إجراء هذه المناظرة التي تسبق بصورة تقليدية الجولة الثانية من الانتخابات، وقال في تصريح لإذاعة أوروبا-1 إنه لا يمكن أن يجري النقاش إلا وجها لوجه "هذه هي المناظرة التقليدية في فرنسا, لا يمكن اعتماد أي صيغة أخرى تنطوي على قدر من المخادعة على الطريقة الأميركية". وأعرب عن اعتقاده بأن شيراك يخشى مواجهته لأنه "سيتحتم على الرئيس إعلان حصيلة لسبع سنوات من الفشل والكذب والتهرب".

يذكر أن جاك شيراك حصل على 19.88% من الأصوات خلال الجولة الانتخابية الأولى في حين حصل لوبن على 16.86%. وجاء رئيس الوزراء الحالي الاشتراكي ليونيل جوسبان في المرتبة الثالثة بتحقيقه 16.18% من الأصوات.

المصدر : وكالات