دبابة ميركافا إسرائيلية عند مدخل مدينة بيت لحم في الضفة الغربية (أرشيف)
قال تقرير أميركي إن إسرائيل مازالت منذ 1976 المستفيد الرئيسي من المساعدات السنوية التي تقدمها الولايات المتحدة إلى الخارج, والبلد الذي تلقى أكبر قدر من المساعدات من واشنطن منذ الحرب العالمية الثانية.

وأوضح التقرير الذي نشره أمس الأحد مكتب الأبحاث في الكونغرس الأميركي أن إدارة الرئيس جورج بوش قدمت لإسرائيل خلال السنة المالية الجارية 2.04 مليار دولار من المساعدات العسكرية و720 مليونا على شكل مساعدات اقتصادية وستين مليونا للمساعدة على استقبال المهاجرين.

وتتعاون الولايات المتحدة وإسرائيل منذ أن وقعتا اتفاقا في عام 1983, في قطاعات عسكرية عديدة من مناورات مشتركة أو تصنيع أسلحة. وأوضح التقرير أن الولايات المتحدة قدمت لإسرائيل 625 مليون دولار لتطوير ونشر الصاروخ المضاد للصواريخ (أرو) و1.3 مليار دولار لتطوير الطائرة (لافي) ومائتي مليون دولار لإنتاج الدبابة الهجومية (ميركافا). كما قدمت واشنطن إلى الدولة العبرية 130 مليون دولار لإنتاج نظام ليزر مضاد للصواريخ.

وأفادت إحصاءات أميركية أن الولايات المتحدة هي الشريك الاقتصادي الأول لإسرائيل. وقد بلغت المبادلات بين البلدين حوالي 20.8 مليار دولار في العام 2000.
وتشمل الصادرات الأميركية لإسرائيل خصوصا معدات إلكترونية وقطع غيار للطائرات وتجهيزات عسكرية أخرى وقمحا وسيارات. أما الدولة العبرية فتصدر للولايات المتحدة الماس والمجوهرات ومعدات اتصال.

المصدر : الفرنسية