المحققون يتفقدون موقع الانفجارين اللذين استهدفا مركزا تجاريا جنوبي الفلبين

قتل عشرة أشخاص على الأقل عندما هز انفجاران مركزا تجاريا ومنطقة سكنية في مدينة جنرال سانتوس جنوبي الفلبين. وذكرت الشرطة الفلبينية أن الانفجار الأول وقع بسبب قنبلة وضعت في عربة كانت متوقفة أمام المركز التجاري ووقع الانفجار الآخر على بعد ثلاثة كيلومترات بالقرب من مجمع سكني.

وأدى الانفجاران أيضا إلى سقوط العديد من الجرحى, وغالبية الضحايا من الباعة ورواد المركز التجاري الذي كان مكتظا بالزبائن. واتهم قائد الشرطة مجموعة تطلق على نفسها اسم (الجيش الاتحادي للشعوب الأصلية) بتدبير الانفجارين معتمدا في ذلك على معلومات تلقتها أجهزة الاستخبارات أشارت إلى تهديدات من هذه المجموعة التي تطالب بقيام دولة اتحادية للقبائل الفلبينية.

وتقع مدينة جنرال سانتوس بجزيرة مندناو الجنوبية ومعظم سكانها البالغ عددهم 800 ألف نسمة مسيحيون. وفي يناير/ كانون الثاني الماضي اعتقلت الشرطة فيها ثلاثة فلبينيين للاشتباه بصلتهم بتنظيم القاعدة الذي يتزعمه أسامة بن لادن وصادرت طنا من المتفجرات كانت بحوزتهم. وتبعد جنرال سانتوس 350 كلم شرقي جزيرة باسيلان حيث تدرب قوات أميركية القوات الفلبينية على ملاحقة مقاتلي جماعة أبو سياف.

المصدر : وكالات