جوسبان يخرج من السباق الرئاسي في فرنسا
آخر تحديث: 2002/4/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/4/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/9 هـ

جوسبان يخرج من السباق الرئاسي في فرنسا

جاك شيراك بجانب زوجته برناديت وهي تدلي بصوتها

خرج رئيس الوزراء الفرنسي الاشتراكي ليونيل جوسبان (64 سنة) من السباق الرئاسي في فرنسا وتصدر الرئيس اليميني المنتهية ولايته جاك شيراك (69 سنة) وزعيم اليمين المتطرف جان ماري لوبن (73 سنة) نتائج الجولة الأولى استنادا إلى نتائج استطلاعات الرأي لدى إغلاق مكاتب التصويت مساء اليوم.

وهذه المرة الرابعة التي يترشح فيها لوبن (73 عاما) إلى الانتخابات الرئاسية الفرنسية.

وقد شهدت الجولة الأولى لانتخابات الرئاسة الفرنسية إقبالا ضعيفا من الناخبين الذين يقدر عددهم بحوالي 40 مليونا. ومن المقرر أن تبدأ في ساعة متأخرة مساء اليوم عمليات فرز الأصوات لإعلان نتائج الانتخابات رسميا في هذه الجولة التي تنافس فيها 16 مرشحا (12 رجلا و4 نساء).

وأشارت أرقام وزارة الداخلية الفرنسية عن المشاركة حتى منتصف النهار إلى أنها كانت عند أدنى مستوياتها. وقال مسؤول بالوزارة إن 21.41% فقط من الناخبين أدلوا بأصواتهم حتى منتصف النهار، وهي أدنى نسبة للمشاركة في التصويت خلال 44 عاما هي عمر الجمهورية الخامسة.

واعتبر المراقبون أن ضعف المشاركة يعود إلى ابتعاد الفرنسيين عن الاهتمام بالسياسة بعد خمس سنوات من التعايش بين الرئيس الفرنسي اليميني جاك شيراك ورئيس الحكومة الاشتراكي ليونيل جوسبان. كما أن الكثير من الفرنسيين يعتبرون أن المحك الرئيسي هو في الدورة الثانية حيث لن يشارك سوى المرشحين اللذين يحققان أفضل نتيجتين.

الخاسر جوسبان يدلي بصوته
وقد اقترع شيراك (69 عاما) في قرية ساران وسط فرنسا بينما أدلى جوسبان (64 عاما) بصوته في قرية سانتيغابيل القريبة من تولوز، ثم عاد الاثنان إلى باريس لترقب انتهاء عمليات الاقتراع وانتظار النتائج.

وكان مراسل الجزيرة في باريس قد توقع أن تأتي نتائج الانتخابات الرئاسية الأخيرة بمفاجآت ستكشفها صناديق الاقتراع خاصة من فئة الناخبين الذين لم يحددوا قرارهم. كما أشار المراقبون في وقت سابق إلى أن دخول اليمين واليسار المتطرف ساحة المنافسة سيشتت كثيرا من الأصوات.

والمرشحون الـ16 يمثلون كل التيارات على الساحة السياسية الفرنسية من اليمين المتطرف (مرشحان) إلى اليسار المتطرف (ثلاثة مرشحين) مرورا بالمدافعين عن البيئة (مرشحان) والباقون مدافعون عن العائلة أو صيد الطيور والأسماك.

المصدر : الجزيرة + وكالات