الناخبون يبدؤون التصويت في انتخابات الرئاسة الفرنسية
آخر تحديث: 2002/4/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/4/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/9 هـ

الناخبون يبدؤون التصويت في انتخابات الرئاسة الفرنسية

ليونيل جوسبان أثناء إحدى جولات حملته الانتخابية (أرشيف)
بدأت صباح اليوم عمليات التصويت في الجولة الأولى لانتخابات الرئاسية الفرنسية وسط توقعات بضعف إقبال الناخب الفرنسي على الاقتراع. ويختار الناخبون الفرنسيون في الدورة الأولى من بين 16 مرشحا (12 رجلا و4 نساء) وهو رقم قياسي, مرشحين يتواجهان في الدورة الثانية في الخامس من مايو/ أيار المقبل للفوز بولاية رئاسية من خمس سنوات.

وفتح حوالي 64 ألف مكتب اقتراع أبوابه في فرنسا عند الساعة السادسة بتوقيت غرينتش صباح اليوم, ويحق لحوالي 40 مليون ناخب فرنسي الإدلاء بأصواتهم. ويعتبر الرئيس اليميني الديغولي جاك شيراك ورئيس الوزراء الاشتراكي ليونيل جوسبان الأوفر حظا للانتقال إلى الدورة الثانية بالاستناد إلى نتائج استطلاعات الرأي الأخيرة.

وأظهر آخر استطلاع للرأي تفوق شيراك على رئيس وزرائه بفارق بسيط حيث من المتوقع أن يحصل الرئيس الفرنسي على ما بين 20 و22% من الأصوات مقابل 18% لجوسبان. وقد يحتل جان ماري لوبن مرشح اليمين المتطرف المركز الثالث وفقا لنتائج الاستطلاعات.

والمرشحون الـ 16 يمثلون كل التيارات على الساحة السياسية الفرنسية من اليمين المتطرف (مرشحان) إلى اليسار المتطرف (ثلاثة مرشحين) مرورا بالمدافعين عن البيئة (مرشحان) وعن العائلة أو صيد الطيور والأسماك. ويتوقع خلال الدورة الأولى أن تكون الأصوات مشتتة بسبب عدد المرشحين الكبير. كما تتوقع مؤسسات استطلاعات الرأي نسبة امتناع كبيرة تتراوح بين 25 و30%.

المصدر : وكالات