واشنطن تجمد حسابات مصرفية جديدة
آخر تحديث: 2002/4/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/4/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/8 هـ

واشنطن تجمد حسابات مصرفية جديدة

قال بيان لوزارة الخزانة الأميركية نشر السبت على موقعها على الإنترنت إن إدارة الرئيس جورج بوش جمدت حسابات منظمة وتسعة أفراد بدعوى ارتباطهم بشبكة القاعدة وزعيمها أسامة بن لادن، ليرتفع بذلك عدد المنظمات والأشخاص الذين جمدت حساباتهم في الولايات المتحدة إلى 202.

وقال وزير الخزانة بول أونيل في البيان إنه تم تجميد أموال العديد ممن أسماهم بالإرهابيين المتورطين في تمويل وتنفيذ هجمات بالقنابل أو عمليات خطف وقتل، مؤكدا أن واشنطن ستواصل تعقبهم وتجريدهم من القدرة على الإساءة أينما وجدوا.

وأشارت وزارة الخزانة الأميركية إلى أنه تم تجميد 70 مليون دولار حتى الآن في 161 دولة انضمت إلى الحملة التي تقودها واشنطن ضد مصادر تمويل ما تسميه الإرهاب والتي أطلقت عقب هجمات 11 سبتمبر/أيلول. ومن أصل هذا المبلغ تم تجميد 34 مليون دولار في الولايات المتحدة وحدها.

وقد جمدت واشنطن حسابات منظمة العلماء ومقرها في باكستان إضافة إلى تسعة أشخاص هم:

1- ناصر الدين أحمد إدريس المشارك في تأسيس بنك التقوى مع يوسف ندا المدرج أساسا على اللائحة الأميركية لكن لم تحدد جنسيته.
2- محمود عبد القادر السيد مصري الجنسية خاضع لمذكرة توقيف صادرة عن السلطات القضائية الإيطالية في ميلانو لمشاركته في أنشطة جنائية وتهريب أسلحة ومتفجرات وهويات مزورة.
3- خالد الفواز المتهم في الولايات المتحدة بتفجير سفارتي الولايات المتحدة في كينيا وتنزانيا.
4- أبو حمزة المصري المشتبه بعلاقته بتنظيم "جيش عدن أبين الإسلامي" المتهم باختطاف وقتل سياح أجانب في اليمن.

وأوضحت وزارة الخزانة الأميركية أن الأشخاص الخمسة الباقين هم في عداد خلية تابعة لشبكة القاعدة تعمل في إيطاليا وهم:
1- عودة محمد بن بلخادم، تونسي الجنسية متهم في إيطاليا ويمضي حاليا عقوبة بالسجن لمدة خمسة أعوام.

2- بو شوشه مختار، تونسي متهم يمضي عقوبة بالسجن في إيطاليا لسبعة أعوام.
3- شرابي طارق، تونسي متهم يمضي عقوبة بالسجن لمدة أربعة أعوام في إيطاليا.
4- سيد سامي بن خميس، لم تحدد جنسيته ويمضي حاليا عقوبة بالسجن لخمسة أعوام في إيطاليا.
5- بن هاني السيد، ليبي الجنسية، عنصر ارتباط بين خلية القاعدة في إيطاليا التي يرأسها بن خميس وخلية فرانكفورت التي فككت عام 2000 قبل أن تتمكن من شن هجوم في ستراسبورغ بفرنسا، وقد أوقف في ألمانيا وسلم إلى إيطاليا فيما بعد.

وفي سياق نفس القضية من المقرر أن ينشر أعضاء من دول مجموعة السبع الصناعية السبت على هامش اجتماع وزراء ماليتها في واشنطن لائحة جديدة للأشخاص الذين يشتبه في مساهمتهم في تمويل ما يسمى الإرهاب.

وأوضح مصدر من الوفود المشاركة أن هذه اللائحة وضعت بناء على اقتراح من الولايات المتحدة قبل اجتماع وزراء مالية وحكام المصارف المركزية لدى مجموعة السبع وهي ألمانيا وكندا والولايات المتحدة وفرنسا وإيطاليا واليابان وبريطانيا، والذي بدأ أعماله السبت في واشنطن.

المصدر : الفرنسية