التوتر يسود مدينة هندية بعد مقتل مسلم وهندوسي
آخر تحديث: 2002/4/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/4/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/8 هـ

التوتر يسود مدينة هندية بعد مقتل مسلم وهندوسي

قوات الأمن الهندية تفرض منع التجول في مدينة أحمد آباد عقب مواجهات طائفية بين المسلمين والهندوس (أرشيف)
قالت الشرطة الهندية في ولاية ماديا براديش إن السلطات فرضت حظر تجول على مدينة مهاو الواقعة على بعد 300 كلم جنوب غرب عاصمة الولاية بهوبال في وقت متأخر من الليلة الماضية، وذلك بعد مقتل فتى هندوسي ورجل مسلم رميا بالرصاص في حادثين منفصلين.

وأوضحت الشرطة أن قرار فرض حظر التجول جاء بعد أن قامت جموع غاضبة من الهندوس برشق الحافلات والسيارات بالحجارة بعد مقتل فتى هندوسي في المدينة، كما لقي رجل مسلم مصرعه وجرح آخر في حادث إطلاق نار منفصل.

وتقول الشرطة إنها غير متأكدة مما إذا كانت عمليات إطلاق النار لها علاقة بالتوتر الطائفي بين المسلمين والهندوس التي اندلعت مؤخرا في ولاية كوجرات المجاورة، لكن مسؤولا في الشرطة أشار إلى أن وضع المدينة هادئ وأن حظر التجول مفروض لمنع تدهور الأوضاع إلى الأسوأ.

وأشار المسؤول إلى أن السلطات عززت من الإجراءات الأمنية في المدينة بعد أن دعت جماعات هندوسية متطرفة إلى إضراب عام اليوم احتجاجا على مقتل الفتى الهندوسي.

تجدر الإشارة إلى أن ولاية ماديا براديش تشترك بحدود طويلة مع ولاية كوجرات الغربية التي شهدت أسوأ وأعنف مواجهات طائفية تشهدها الهند منذ عشر سنوات، وقد راح ضحية تلك المواجهات أكثر من 800 شخص معظمهم من المسلمين أواخر فبراير/ شباط الماضي حسب الإحصاءات الرسمية.

وأثارت المواجهات الطائفية الأخيرة في ولاية كوجرات مخاوف من انتشارها في أرجاء الهند التي يشكل فيها المسلمون 12% من عدد السكان البالغ مليار نسمة.

المصدر : رويترز