عدد من المتهمين الصرب بارتكاب جرائم حرب في البوسنة (الصف الخلفي) يمثلون أمام محكمة لاهاي (أرشيف)
أعلنت محكمة جرائم الحرب التابعة للأمم المتحدة في لاهاي أن ضابطا سابقا من صرب البوسنة اعتقلته قوات حفظ السلام التابعة لحلف شمالي الأطلسي بالبوسنة (سفور) سيمثل أمام المحكمة يوم الأربعاء بتهمة مشاركته في ارتكاب مذابح ضد المسلمين بمنطقة سربرينيتشا عام 1995.

وقالت المحكمة في بيان لها إن الضابط مومير نيكوليتش البالغ من العمر 47 عاما وصل إلى لاهاي اليوم. وكانت قوات سفور اعتقلت نيكوليتش شرقي البوسنة أمس.

ويواجه نيكوليتش اتهامات بارتكاب مذابح وعمليات إبادة وقتل جماعية ضد المسلمين وبالأخص دوره في مذبحة للمسلمين ارتكبت في مدينة سربرينيتشا والمنطقة المحيطة بها وراح ضحيتها نحو ثمانية آلاف مسلم خلال الفترة من يوليو/تموز عام 1995 وحتى نوفمبر/تشرين الثاني عام 1996.

وقد سقطت سربرينيتشا بأيدي القوات الصربية عام 1995 وشهدت أسوأ مذبحة ترتكب في أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية. وكان نيكوليتش آنذاك ضابطا برتبة نقيب ومساعدا لقائد مخابرات لواء براتوناتش العسكري. ويعتقد أن نحو 20 من المتهمين بارتكاب جرائم حرب في البوسنة ومن بينهم زعيم صرب البوسنة وقت الحرب رادوفان كارديتش مازالوا مختبئين في جمهورية صرب البوسنة.

ومن أبرز المتهمين بارتكاب جرائم حرب في البوسنة الرئيس اليوغسلافي السابق سلوبودان ميلوسيفيتش الذي يحاكم حاليا بتهم ارتكاب جرائم ضد الإنسانية وعمليات قتل جماعية في كوسوفو والبوسنة وكرواتيا. وقد أرجئت محاكمته في 18 مارس/آذار الماضي لإصابته بالإنفلونزا التي مازال يعاني من آثارها.

المصدر : وكالات