صواريخ هندية موجهة نحو الحدود الباكستانية (أرشيف)
اتهمت الهند وكالة الاستخبارات الباكستانية باختطاف أحد موظفيها العاملين في سفارتها لدى إسلام آباد فيما يبدو أنه رد انتقامي لاعتقال نيودلهي أحد أعضاء البعثة الدبلوماسية الباكستانية هذا الأسبوع.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الهندية "تلقينا معلومات بأن أحد المسؤولين في البعثة الدبلوماسية اختطف صباح اليوم في الحي الدبلوماسي بالعاصمة من قبل مجموعة من الباكستانيين بينما كان يهم بركوب حافلة تقله إلى عمله".

وأضافت أن الحادث وقع في وضح النهار وأن الحكومة الهندية تدين "مثل هذا التصرف المقيت"، واكتفت بالإشارة إلى أن اسم المختطف هو السيد خانا.

وعادة ما يتبادل البلدان الاتهامات بإساءة معاملة الفريق الدبلوماسي لكل منهما. وكانت باكستان قد اتهمت الهند الأربعاء الماضي باعتقال وتعذيب أحد دبلوماسييها في نيودلهي ويدعى علي عباس.

وقد تصاعدت حدة التوتر بين الجارتين النوويتين إثر الهجوم على مبنى البرلمان الهندي في ديسمبر/ كانون الأول الماضي حيث اتهمت نيودلهي جماعات كشميرية كانت تتخذ من باكستان مقرا لها بالمسؤولية عنه.

وقد خفض البلدان منذ ذلك التاريخ عدد العاملين في سفارتيهما بإسلام آباد ونيودلهي بشكل كبير، كما نشرت الهند وباكستان أكثر من مليون جندي على طول حدودهما المشتركة.

المصدر : وكالات