واشنطن تشكل قيادة عسكرية جديدة لحماية أميركا
آخر تحديث: 2002/4/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/4/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/6 هـ

واشنطن تشكل قيادة عسكرية جديدة لحماية أميركا

أعلنت واشنطن تشكيل "قيادة الشمال" المكلفة بالدفاع عن الأراضي الأميركية, في خطوة وصفها وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد بأنها سابقة تاريخية وقال إن قيادة الشمال, (نورثكوم), ستتولى الدفاع برا وجوا وبحرا عن الأراضي الأميركية, وقيادة قوات الدفاع الأميركية العاملة داخل الولايات المتحدة لتساند السلطات المدنية.

وأشار رمسفيلد إلى أن هذا التشكيل يندرج في إطار أهم تعديل يدخل على هيكلية القيادة العسكرية الأميركية في العالم, منذ الحرب العالمية الثانية، وقال "تاريخيا وخلال عقود خلت, كنا ننظر إلى الخارج، كنا متوجهين نحو العالم الخارجي كوسيلة للدفاع عن الولايات المتحدة، ولكن الأمور تغيرت في 11 سبتمبر/ أيلول الماضي, فقد حدثت داخل الولايات المتحدة أمور مفجعة أسفرت عن مقتل آلاف الأشخاص".

وكانت الرادارات وأقمار المراقبة والتجسس جميعها موجهة في 11 سبتمبر/ أيلول الماضي إلى الخارج عندما وصلت نداءات تقول إن طائرة صدمت مركز التجارة العالمي في نيويورك. ولم يكن بوسع المقاتلات الأميركية التحرك بسرعة كافية لاعتراض ثلاث طائرات أخرى مخطوفة, صدمت إحداها البنتاغون في واشنطن.

وقال الجنرال ريتشارد مايرز, قائد هيئة أركان الجيوش الأميركية إن (نورثكوم) ستكون مسؤولة عن الدفاع عن الأراضي والمجال الجوي وسواحل مجمل أميركا الشمالية, أي الأراضي الأميركية -ما عدا ألاسكا- وكذلك كندا والمكسيك وأجزاء من الكاريبي.

وتشمل التعديلات وضع روسيا -التي كانت تتمتع بوضعية خاصة إبان الحرب الباردة- تحت القيادة الأميركية لأوروبا, بدلا من القيادة المشتركة في واشنطن. وهو تعديل قال مسؤولون إنه بات ممكنا بفضل تحسن العلاقات مع موسكو منذ نهاية الحرب الباردة.

وتشمل مسؤوليات القيادة الأوروبية أيضا الشرق الأوسط وأفريقيا. وسيضم المحيط المتجمد الجنوبي إلى قيادة المحيط الهادي المتمركزة في هاواي, والتي تشمل مسؤولياتها منطقة آسيا والهادي, لكن سينزع منها الساحل الغربي للولايات المتحدة, الذي سيوضع تحت إمرة قيادة الشمال.

أما القيادة الوسطى -ومركزها تامبا بفلوريدا- فستواصل تولي مسؤولية العمليات العسكرية الأميركية من مصر إلى أفغانستان. وستبقى قيادة الجنوب ومقرها ميامي, مسؤولة عن وسط وجنوب أميركا والجزء الأكبر من الكاريبي. والقيادة الخامسة هي قيادة الجيوش الأميركية ومقرها فرجينيا, وهي مسؤولة عن الأسطول الأميركي في الأطلسي.

المصدر : رويترز