منزل دمرته قوات الاحتلال الإسرائيلي
في مخيم جنين بالضفة الغربية

دعت نقابة العمال الدانمركية على موقعها على الإنترنت وفي الصحف، المحلات التجارية التي لا ترغب في مقاطعة البضائع الإسرائيلية إلى الإشارة إلى أماكن وجودها حتى يقرر المستهلكون بأنفسهم ما إذا كانوا يريدون أو لا يريدون شراءها. وطالبت المستهلكين بمقاطعة هذه البضائع.

وقال رئيس النقابة بول إيريك سكوف كريتنسن إن الحملات السابقة أثبتت أن مقاطعة المستهلكين تؤثر في المواقف السياسية, مؤكدا أن الحركة النقابية تعارض بشكل طبيعي أي شكل من أشكال العنف والإرهاب كوسيلة لتسوية النزاعات السياسية.

وأضاف "من الواضح برأينا أن الجانب القوي في هذا النزاع -وهو إسرائيل- يملك فعليا المفتاح لاتخاذ المبادرات الضرورية بهدف إنهاء الوضع الحالي".

ومن البضائع المستوردة من إسرائيل التي ذكرتها النقابة الفاكهة والخضار والنبيذ والسمك ومواد التجميل. وكشفت النقابة حتى الأرقام التجارية المخصصة للسلع التي لا تحمل إشارة بلد المنشأ.

تهديد بتفجير ملعب
وفي سياق متصل هددت جماعة مجهولة اتحاد كرة القدم الدانماركي بتفجير الملعب الذي سيحتضن المباراة الودية بين الدانمارك وإسرائيل إذا أصر الاتحاد على إقامة هذه المباراة.

وقال المتحدث باسم الاتحاد فليمنغ شتين مانخ إن الاتحاد تلقى خطاب التهديد ويأخذه على محمل الجد بسبب الوضع المتدهور في الشرق الأوسط.

وأضاف أن قوات الشرطة وضعت في حالة تأهب قصوى قبيل المباراة التي ستجرى غدا على ملعب باركن بالعاصمة كوبنهاغن، لا سيما أن هناك ثلاثة مظاهرات مناوئة لإسرائيل ستنظم في اليوم نفسه.

المصدر : الفرنسية