مجلس كير: تظاهرة اليهود بنيويورك تضليل للأميركيين
آخر تحديث: 2002/4/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/4/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/4 هـ

مجلس كير: تظاهرة اليهود بنيويورك تضليل للأميركيين

العلم الإسرائيلي خلف سيدة فلسطينية تشارك في تظاهرة بواشنطن (أرشيف)
وصف مجلس العلاقات الإسلامية الأميركية "كير" في بيان أصدره أمس الاثنين التظاهرة التي نظمتها بعض المنظمات اليهودية الأميركية لدعم موقف إسرائيل في واشنطن، بأنها محاولة دعائية بائسة لتغطية سياسات الاحتلال الإسرائيلي الوحشية في حق الشعب الفلسطيني وتشتيت الانتباه عن جرائم شارون وجنوده التي ترتكب في الأراضي المحتلة.

وذكر المجلس أن المنظمات اليهودية الراعية لتلك التظاهرات تشعر بفضائح إسرائيل المتتالية أمام الرأي العام العالمي، وأنها لن تنجح في تضليل الشعب الأميركي.

وأبرز كير ما أشارت إليه الإحصائيات الخاصة بتوجهات الرأي العام الأميركي مؤخرا تجاه ما يحدث في فلسطين، إذ أشارت إحصائية أصدرتها شبكة سي أن أن الأميركية إلى أن 60% من الشعب الأميركي يوافقون على أن تقوم بلادهم بوقف أو خفض مساعداتها لإسرائيل إذا رفضت الأخيرة مطالب الرئيس الأميركي جورج بوش بالانسحاب من الأراضي المحتلة.

كما أشار المجلس في بيانه إلى المظاهرات العديدة التي نظمها المسلمون والعرب الأميركيون في الأسابيع الأخيرة لتأييد الشعب الفلسطيني وشارك فيها مئات آلاف الساخطين على إسرائيل وسياساتها العدوانية بمختلف الولايات، موضحا ما تميزت به هذه المظاهرات من عفوية وتلقائية وجماهيرية.

وقد تضمن بيان المجلس تصريحا للمدير العام للمجلس نهاد عوض أشار فيه إلى أن "مناصري تأييد أميركا الأعمى لإسرائيل يضرون بمصالح أميركا في مختلف أنحاء العالم، كما أنهم يسيئون إلى قيم الحرية والعدالة التي يعتز بها الشعب الأميركي". كما أعرب عوض عن ثقته في أن "الشعب الأميركي لن ينخدع بحيل الدعاية الإسرائيلية".

وأضاف أن "منظمي المظاهرة المؤيدة لإسرائيل يدعون أنهم يؤمنون بالقيم الديمقراطية في الوقت الذي يرفضون فيه الاعتراف بحق الفلسطينيين في اختيار قيادتهم.. إنهم ينادون بوقف مشاعر وكلمات العداء في الوقت الذي يحاولون فيه تحقير ثقافة وديانة بأكملها أمام الرأي العام وفي الدوائر الإعلامية لتهميش فرصة وجود نقاش حقيقي لأصل الصراع وهو الاحتلال".

وطالب عوض بإدانة الهجمات على المدنيين في وقت يتجاهل فيه العالم "الجرائم الشنيعة التي ترتكبها قوات الاحتلال الإسرائيلية في مناطق مثل جنين ونابلس".

وكان قرابة ألف شخص من المؤيدين لإسرائيل تظاهروا في منهاتن بنيويورك أول أمس تنديدا بلقاء وزير الخارجية الأميركي كولن باول والرئيس الفلسطيني ياسر عرفات في مقره المحاصر برام الله في الضفة الغربية.

المصدر : الجزيرة