جيانغ زيمين
اختتم الرئيس الصيني جيانغ زيمين زيارة رسمية إلى نيجيريا استمرت ثلاثة أيام أبرم خلالها عددا من الاتفاقات الاقتصادية والتجارية.

وقال مسؤولون إن الاتفاقات التي أعلن البلدان توقيعها اليوم تغطي التعاون في المجالات الاقتصادية والتجارية وكذلك قطاعات التعدين والزراعة والصحة والموارد المائية. ولم يكشف المسؤولون عن التفاصيل لكنهم قالوا إن الاتفاق الاقتصادي سيشمل بكل تأكيد مساهمة الصين في تطوير صناعة الأسلحة الخفيفة بنيجيريا لدعم دورها في حفظ السلام بالمنطقة.

وكان الرئيس النيجيري أولوسيغون أوباسانجو قد أشاد بالتحولات الاقتصادية التي شهدتها الصين في العقد الماضي، وكشف أن مسؤولين من الحزب الديمقراطي الشعبي النيجيري الحاكم زاروا بكين عدة مرات للتعلم من تجارب الحزب الشيوعي الصيني.

وقال أوباسانجو في كلمة ألقاها أمام نظيره الصيني جيانغ زيمين مساء أمس إن بلاده تشيد كثيرا بالتحول الاقتصادي السريع الذي شهدته الصين والذي حول البلاد إلى عملاق اقتصادي وصناعي يثير إعجاب العالم أجمع.

وأضاف أن ذلك جعله لا يستغرب عندما تمنى أحد المسؤولين الحكوميين في البلاد أن تحذو نيجيريا حذو الصين في تطبيق مثل هذه التحولات الاقتصادية.

وأكد الرئيس النيجيري أن قيادة الحزب الديمقراطي الشعبي الحاكم في نيجيريا تقدر كثيرا الكفاءة الكبيرة التي يتمتع بها زعماء الحزب الشيوعي الصيني والتي أسهمت في تحقيق مثل هذه التحولات، وأشار إلى أن تبادل الزيارات مؤخرا بين مسؤولي الحزبين قد مهد الطريق أمام تعزيز العلاقات الحزبية بين الجانبين.

يشار إلى أن حجم التجارة بين البلدين ارتفع إلى 1.41 مليار دولار في عام 2001 من 857 مليون دولار في عام 2000 لتصبح نيجيريا ثالث أكبر شريك للصين في أفريقيا بعد جنوب أفريقيا ومصر.

المصدر : الفرنسية