المواجهات الطائفية تؤجل جلسة للبرلمان الهندي
آخر تحديث: 2002/4/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/4/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/4 هـ

المواجهات الطائفية تؤجل جلسة للبرلمان الهندي

امرأة مسلمة تجلس في مسجد بجانب زوجها المصاب من جراء المواجهات الطائفية في أحمد آباد (أرشيف)
أجل البرلمان الهندي بشقيه النواب والشيوخ جلسته لليوم الثاني على التوالي على خلفية المواجهات الطائفية بين المسلمين والهندوس في ولاية كوجرات. ويطالب نواب المعارضة بعزل رئيس وزراء الولاية التي مازالت تشهد مواجهات طائفية منذ أواخر فبراير/شباط الماضي وأسفرت عن مقتل أكثر من 800 شخص معظمهم من المسلمين حسب الإحصاءات الرسمية.

وقد طالب أعضاء المعارضة في مجلس النواب الحكومة الائتلافية التي يقودها حزب بهارتيا جاناتا الهندوسي بالدعوة إلى عقد جلسة خاصة بشأن قضية كوجرات، ولكن رفض الحكومة أدى إلى اقتحام نواب المعارضة جدار مجلس النواب مما أجبر رئيس البرلمان على تعليق جلسة المجلس اليوم.

وقد جرت مشاهد مماثلة في مجلس الشيوخ الذي علق اليوم أعماله أيضا. وقال متحدث باسم حزب الكونغرس المعارض -وهو حزب المعارضة الرئيسي في البلاد- إن حزبه لا يريد تأجيل الجلسات إنما يريد عقد جلسة خاصة لمناقشة قضية كوجرات.

وتشكل الأوضاع في ولاية كوجرات وخصوصا قضية استقالة رئيس وزراء الولاية نارندرا مودي، تهديدا خطيرا للائتلاف الحاكم بالهند. وتتهم المعارضة مودي بالتواطؤ مع المتطرفين الهندوس الذين قاموا بأعمال انتقامية ضد المسلمين في الولاية.

ورغم تقديم مودي استقالته لحزب بهارتيا جاناتا أوائل الأسبوع الجاري فإن الحزب رفض استقالته وطالبه بالبقاء في منصبه وإجراء انتخابات مبكرة إذا دعت الضرورة. وقد أغضب ذلك القرار أحزاب المعارضة وتسبب بحدوث تشقق بين حزب بهارتيا جاناتا وحلفائه في الائتلاف مما قد يهدد بالإطاحة بالحكومة.

من ضحايا التطرف الهندوسي بكوجرات (أرشيف)
استمرار المواجهات الطائفية
وفي ولاية كوجرات قالت الشرطة اليوم إنها أطلقت النار لتفريق اشتباكات بين الهندوس والمسلمين الليلة الماضية في مدينة أحمد آباد مما أسفر عن مقتل شخص واحد. وقال مسؤول في الشرطة إن الهندوس والمسلمين تراشقوا بالقنابل الحارقة والحجارة مما اضطر الشرطة لإطلاق النار. ولم ترد أنباء عن مواجهات أخرى في مناطق أخرى من الولاية.

وقد أوضح مسؤول كبير في الشرطة بالولاية أن المواجهات بين المسلمين والهندوس ستستمر في فصل الصيف مع استعداد الحكومة الهندوسية في الولاية لحل المجلس التشريعي تمهيدا لإجراء انتخابات مبكرة محتملة في يونيو/حزيران المقبل.

وفي سياق أعمال القتل والمواجهات قالت منظمات غير حكومية اليوم إن حصيلة ضحايا المواجهات التي جرت بين الهندوس والمسلمين في كوجرات تتجاوز ألفي قتيل. ويؤكد دبلوماسيون غربيون في نيودلهي منذ اندلاع المواجهات الطائفية يوم 17 فبراير/شباط الماضي أن عدد الضحايا أكبر من الحصيلة التي أعلنتها حكومة الولاية.

المصدر : وكالات