مصرع خمسة باشتباكات مسلحة في كشمير
آخر تحديث: 2002/4/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/4/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/3 هـ

مصرع خمسة باشتباكات مسلحة في كشمير

مقاتلون كشميريون معتقلون في منطقة بارامولا (أرشيف)

قال متحدث أمني هندي إن ثلاثة مسلحين كشميريين ومدنيا وضابطا هنديا قتلوا اليوم وأصيب 39 في معركة وقعت في الجزء الخاضع للسيطرة الهندية من كشمير.

وأوضح المتحدث أن قوات أمن الحدود الهندية أوقفت حافلة للتفتيش في قرية جاغيير على مسافة 42 كلم جنوب سرينغار وهرب منها ثلاثة مسلحين والتجؤوا إلى منزل قريب فنشبت معركة بين الطرفين استخدمت فيها الأسلحة النارية والقنابل اليدوية.

وأضاف المصدر أن قوات الأمن حاصرت المنزل وطلبت من المسلحين الاستسلام ولكنهم "رفضوا وبدؤوا بإطلاق النار"، فرد عليهم الجنود مما أدى إلى مصرع المسلحين إضافة إلى مدني، وأشار إلى أن 35 من أفراد القوة من بينهم ثلاثة ضباط أصيبوا بجروح عندما كانوا يفتشون موقع المعركة فانفجرت قنبلة يدوية كانت مشدودة إلى حزام أحد المسلحين القتلى، وفي وقت لاحق توفي أحد الضباط الجرحى متأثرا بإصابته.

وقال المتحدث الأمني إن المسلحين كانوا من أعضاء جيش محمد وهي إحدى جماعتين تتهمهما نيودلهي بتنفيذ الهجوم الذي تعرض له البرلمان الهندي في 13 ديسمبر/كانون الأول الماضي وخلف 14 قتيلا.

من جهة أخرى نفت حركة الجهاد الإسلامي الكشميرية أن يكون قائدها قد قتل أثناء معركة بين القوات الهندية ومقاتلي الحركة جرت أمس في منطقة بارامولا شمال سرينغار العاصمة الصيفية لولاية جامو وكشمير.

وكان الجيش الهندي قد أعلن أمس مقتل القائد عبد الرحمن. لكن المتحدث باسم الحركة قال للصحفيين في مظفر آباد عاصمة الجزء الخاضع لسيطرة باكستان من إقليم كشمير إنه رغم تأكد مقتل عبد الرحمن في المعركة فإنه "لم يكن قائد الحركة" بل أحد القادة الفرعيين لمقاطعتي بارامولا وكبوارا في "كشمير المحتلة".

المصدر : الفرنسية