إرجاء مثول ميسواري أمام المحكمة العليا بالفلبين
آخر تحديث: 2002/4/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/3 هـ
اغلاق
خبر عاجل :وسائل إعلام مصرية: عشرات المصابين بتفجير استهدف مسجدا شرق بئر العبد بشمال سيناء
آخر تحديث: 2002/4/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/3 هـ

إرجاء مثول ميسواري أمام المحكمة العليا بالفلبين

نور ميسواري
كسب مؤسس جبهة تحرير مورو الوطنية وحاكم مندناو المعزول نور ميسواري دعوى لإرجاء استدعائه إلى المحكمة لمواجهة تهم التمرد الموجهة إليه.

وقال المحامي سلفادور بانيلو إن قاضي المحكمة الذي نظر في الدعوى أرجأ استدعاءه إلى المحكمة إلى يوم 15 مايو/أيار القادم للسماح للمحاكم الفلبينية بتسوية القضايا العالقة ذات الصلة باعتقاله.

وأوضح بانيلو في تصريحات لإحدى محطات التلفزة المحلية أنه طلب من المحكمة إرجاء الجلسة بسبب وجود قضايا أخرى معلقة أمام المحكمة العليا، مؤكدا أنه في حال عدم الانتهاء من هذه القضايا في الموعد الجديد فإنه سيقترح إرجاء مثول ميسواري أمام المحكمة مرة أخرى.

وأشار المحامي إلى أن موكله طلب من المحكمة العليا إجبار الحكومة على إجراء محاكمته في جزيرة جولو بدلا من معسكر الشرطة ببلدة سانتا روزا جنوب العاصمة مانيلا الجارية محاكمته فيه حاليا.

وقال إن ميسواري كسب دعوى أخرى تمنحه الحق في استقبال زيارات عائلته والجلوس غير المقيد مع محاميه داخل مركز الاعتقال المحجوز فيه حاليا.

يشار إلى أن رئيسة الفلبين غلوريا أرويو كانت قد أقصت ميسواري من منصبه حاكما لإقليم مندناو الجنوبي بعد أن قاد تمردا مسلحا على الحكومة أودى بحياة 160 معظمهم من أنصار ميسواري. وشغل ميسواري هذا المنصب منذ عام 1996 بعد أن وقع اتفاق سلام بين مانيلا وجبهة تحرير مورو الوطنية.

خطف مسؤول محلي
في هذه الأثناء خطف مسلحون مجهولون نائب رئيس بلدية جاسان جنوب الفلبين. وقال الحاكم الإقليمي لمقاطعة ميساميس أورينتا إن خوان بو (73 عاما) خطف من مزرعته في وقت متأخر من ليلة أمس من قبل مجهولين يعتقد أنهم من الجماعات الإسلامية أو رجال القبائل.

وصول مسؤول أميركي

جنديان أميركي وفلبيني أثناء دورية مشتركة في قرية لانتاوان بجزيرة باسيلان (أرشيف)
من جهة أخرى وصل قائد القوات الأميركية في المحيط الهادي الأميرال دينس بلير إلى ميناء زامبوانغا جنوب الفلبين لتقييم سير العمليات الجارية هناك في إطار الحملة الدولية ضد ما يسمى بالإرهاب.

وقد وصل بلير إلى المنطقة برفقة السفير الأميركي فرانسيس ريسياردون والتقى فور وصوله رئيس أركان الجيش الفلبيني الجنرال دايوميديو فيلانو. ثم قاموا بعد ذلك بتفقد نحو 660 جنديا أميركيا يشاركون حاليا في عمليات مشتركة مع قوات فلبينية ضد جماعة أبو سياف التي يعتقد أنها على صلة بزعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن.

ومن المقرر أن يزور المسؤول العسكري الأميركي أيضا جزيرة باسيلان حيث يقوم نحو 160 جنديا من القوات الخاصة الأميركية بتدريب الجنود الفلبينيين الذين يطاردون مقاتلي جماعة أبو سياف في محاولة لتحرير ثلاث رهائن -بينهم أميركيان- محتجزين لدى هذه الجماعة منذ أكثر من عشرة أشهر.

المصدر : الفرنسية