ملك نيبال يدعو شعبه للتوحد ونبذ العنف
آخر تحديث: 2002/4/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/4/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/2 هـ

ملك نيبال يدعو شعبه للتوحد ونبذ العنف

غيانيندرا

دعا ملك نيبال غيانندرا الشعب النيبالي إلى الوحدة في أعقاب الهجمات العنيفة التي شنها المتمردون الماويون الأسبوع الماضي وخلفت 160 قتيلا على الأقل. وقال غيانندرا في خطاب بمناسبة العام النيبالي الجديد إن الوقت قد حان لتحقيق الوحدة بين أبناء الشعب وتوسيع قاعدة التفاهم والثقة المتبادلة للخروج من هذه الأزمة.
وأوضح أن الأحداث التي شهدها العام المنصرم -بحسب التقويم النيبالي- كانت مؤلمة بالنسبة للجميع، مبينا أن استمرار أعمال العنف خربت اقتصاد البلاد.

وجاءت تعليقات الملك النيبالي في وقت يشعر فيه الشعب بالسخط بسبب العنف المتصاعد في المملكة من قبل الماويين.

ولم يتطرق غيانندرا في خطابه إلى أعمال العنف الأخيرة التي شن خلالها الماويون هجمات يوم الخميس الماضي على أربع مدن غربي نيبال مستخدمين المسدسات والقنابل اليدوية والصواريخ ودخولهم في مواجهات مع القوات الحكومية استمرت حتى فجر الجمعة.

نيباليون يشيعون جثمان أحد ضحايا الهجمات الأخيرة التي شنها المتمردون الماويون (أرشيف)
وأسفرت تلك المواجهات عن مقتل مائة على الأقل من رجال الشرطة، وستين من المتمردين الماويين، كما قتل ستة مدنيين على يد الماويين في هذه الاشتباكات.

من جانبه دعا رئيس الوزراء النيبالي شير بتختدور ديوبا إلى إنهاء التمرد وبدء عهد جديد يحقق صالح البلاد والشعب.

ويهدف الماويون من خلال تمردهم الذي بدأ عام 1996 إلى إلغاء النظام الملكي وقيام دولة شيوعية. وطالب الحزب الشيوعي في نيبال -وهو حزب المعارضة الرئيسي في البرلمان- الحكومة باستئناف مباحثاتها مع الماويين من دون أي شروط مسبقة. وقال عضو اللجنة المركزية للحزب إن العدد الكبير من القتلى إضافة إلى الاقتصاد المتدهور يحتم على الحكومة بدء مفاوضات فورية مع المتمردين حتى في حال لم يسلموا أسلحتهم.

غير أن وزير الإعلام استبعد العودة للمباحثات مع الماويين ما لم يعيدوا الأسلحة التي نهبوها وما لم يسلكوا طريق السلام.

المصدر : أسوشيتد برس