مورغان تسفانغيراي
دعا زعيم المعارضة في زيمبابوي مورغان تسفانغيراي الآلاف من مؤيديه اليوم في هراري إلى التحلي بالصبر أثناء سعيه لإعادة إجراء الانتخابات الرئاسية المثيرة للجدل التي أجريت الشهر الماضي وفاز فيها الرئيس روبرت موغابي.

وخاطب تسفانغيراي الذي يقود حركة التغيير الديمقراطي أكثر من 12 ألفا من مؤيديه قائلا "موغابي سرق أصواتكم وبسبب هذا فإنكم لم تحصلوا على الحكومة التي تريدون".

وطلب زعيم المعارضة الذي خسر انتخابات الشهر الماضي أمام موغابي من مؤيديه اعتماد إستراتيجية واسعة من أجل إنهاء حكومة الرئيس موغابي التي وصفها بأنها غير شرعية. وتحدث عن ضرورة استعداد حركته للحكم باعتبار أن نصرها محتم مشيرا إلى أنه سيطلب من مواطني زيمبابوي التحرك في الوقت المناسب.

وكانت حركة التغيير الديمقراطي قدمت يوم أول أمس التماسا إلى المحكمة العليا بشأن إلغاء الانتخابات الرئاسية التي فاز فيها موغابي. ولا تعترف الحركة بنتائج تلك الانتخابات كما أن تسفانغيراي يرفض الاعتراف بشرعية حكومة زيمبابوي.

وتستعد حركة التغيير الديمقراطي لإجراء مباحثات مع الاتحاد الوطني الأفريقي الزيمبابوي الحاكم (زانو) بزعامة موغابي في الثالث عشر من مايو/أيار القادم.

وتقول المعارضة إنها ستطالب في تلك المباحثات بإعادة إجراء الانتخابات. وتشير المعطيات الأولية إلى إن حزب زانو لن يوافق على هذا الطلب.

يذكر أن الرئيس الزيمبابوي فاز في الانتخابات الرئاسية التي أجريت الشهر الماضي بأغلبية كبيرة على منافسه تسفانغيراي بيد أن شكوكا من معارضي موغابي أحاطت بنزاهة هذه الانتخابات.

المصدر : الفرنسية